آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

4.00

المزيد في تمازيغت

الرئيسية | تمازيغت | مصطلح أگرم في التاريخ و البنية الاجتماعية الأمازيغية " نموذج ايت سدرات الجبل "

مصطلح أگرم في التاريخ و البنية الاجتماعية الأمازيغية " نموذج ايت سدرات الجبل "

مصطلح  أگرم  في التاريخ  و البنية الاجتماعية  الأمازيغية  " نموذج ايت سدرات الجبل "

1 – التعريف و الاصطلاح.
أگرم   AGRRAM    ⴰⴳⵔⵔⴰⵎ :  جمعها اگرامن و هي  تعني في الاستعمال الأمازيغي الوالي الصالح  ، كما تطلق تجاوزا على أبنائه و حفدته بصفة عامة . اننا لا نعرف  في الوقت الحاضر لمعارفنا الأصل اللغوي للكلمة  و مع ذلك فإن  الساكنة لازالت تداول المصطلح  حيث لها علاقة مؤكدة  مع كلمة " إسكرم "أي حلق  أكرم أو الوالي الصالح  رأس الطفل  ذكرا أو أنثى  بشكل خاص أو قص شعره بنفس الشكل  . و بالفعل فان الأباء كانوا الى وقت قريب  يذهبون بمولودهم بعد أربعين يوما  من مولده  الى والي يختارونه ليحلق له رأسه لأول مرة . و في هذه الحالة لا تكون الحلاقة كاملة بل تترك خصلة  من الشعر تختلف من حيث العدد و الشكل  حسب عادة كل أكرام  و يحترم ذلك النموذج  الى ان يبلغ الطفل سنا معينا  بعد ذلك يمكن تغييره الى الشكل العادي . ( عائلة ايت زرير يختارون  أيت  باداوود " اكرامن من زاوية بوسكور  " لحلق شعر أطفالهم ) .


2 –الانتساب و الأصل .
ان الإنتساب الى الأدارسة وهم  أبناء ادريس الثاني  بن ادريس الأول  بن عبد الله الكامل بن الحسن بن فاطمة الزهراء بنت الرسول و زوج علي بن أبي طالب  ، تخول لصاحبه  صفة " الشريف أو سيدي " . هذا الإنتساب  يأخذ به مكانة دينية  و اجتماعية في الهرم الإجتماعي  لقبائل الجنوب الشرقي بصفة عامة  وخاصة ضمن قبائل أيت سدرات ن اغيل ، و قد اختلفت  الروايات و بعض  الكتابات النادرة حول هذا الأصل و تاريخ النزوح أو الإنتقال . حيت تعد فكرة الفرار هي الأعم و الأوسع. هذا الفرار وقع  خلال  القرن العشر الملادي  بعد ان تعرض الأدارسة  للإتهاض و التنكيل و التعديب من طرف  اليهودي  أبي العافية ، جعلهم يفرون  الى مناطق نائية  بعيدة عن عيونه . لذا نجد من بينهم  الأدارسة الهاشميين و الجعفريين و المنادلةو الفلاليين . و ليس من المستبعد ان  يكون ا نشاء الزوايا و الأضرحة من عمل المرابطين و الشرفاء لأن زواياهم ظهرت في ظروف  تاريخية معينة  ، فتوسع نفودها الروحي و المادي  برهة من الزمن . و ذلك تبعا لظروف محلية  كثيرا ، تظل مجهولة  لتتقلص في النهاية  حتى ينذثر ذلك النفود الروحي و المادي لكن  لقب الشريف أو سدي يبقا علقا،مثلا ( سيدي بوبكر ، سيدي داوود ، بوسكور ...)


الإحتفال بموسم "  دَادا أسْعْدَنْ " بتزيين حوالي سنة 1970م.

3 –المكانة و الزوايا و الأضرحة .
     إن فئة اكرامن   في المجتمع  الجنوب الشرقي القروي  أيت سدرات ن اغيل  بوجه خاص ، تحتل مكان هامة  نظرا  لأهمية دورها  و خطورته في نفس الوقت ،  الى حد نعتهم بالأرستقراطية الدينية . هذا الدور الدي افرزه مجتمع مهدد باستمرار  في موارده الإقتصادية  و البشرية  نظرا لثوارت الكوارث   الطبيعة  مقابل الفرار و التدافع الدائم في اتجاه المناطق التي تكون اكثر خصبا ،   و لأسباب عدم الإستقرار السياسي نظرا لإنعدام سلطة  زمنية قوية  تكون قادرة على التحكم  الكامل في كل أجزاء البلاد  و ضبط شؤونها .
ان دور هذه الفئة  داخل البنية الإجتماعية السدراتية  سنحاول  تحديده في امتيازات كالتالي :
•    تمنح لهم الأراضي  و الأعطيات  و الهدايا  .
•    الإستفادة من نوباة  المياه  ، و الإعفاء من أداء الضرا ئب .
•    يكلف لهم حماية الأطفال و الأموال ضد كل قوى الشر المرئية و الغير المرئية  و ما يجلب رضاهم على الناس من بركة في الأموال  و صحة الأبدان 
"  ADAGH IK RABBI S LBARAKA N IGRRAMAN " 
•     التحكم و الوساطة  و فك النزاع بين الأسر و القبائل و الأفراد .
•    المكانة الروحية و القدسية  لأضرحتهم  بعد مماتهم .
•    الحياد أو عدم مشاركتهم  في الحروب ، و الإعفاء من أعمال " الكلفة " خلال فترة الكلاوي .
•    البعض منهم يلقون بعض العلوم  ومبادئ التصوف في رباطاتهم  أو المسيد .
•    عدم الإرتباط بالزواج مع غيرهم لبقاء عرقهم نقيا .
•    صدور ظهائر سلطانية في حق هذه الفئة تمنحهم  التوقير و الإحترام .


كثيرة هي الزوايا  و الأضرحة المنبثقة  من  انشاء فئة اكرامن  التي يمكن ذكرها في هذا المقال،  رغم نذرة المعلومات  من كال جانب  حول هذه الزوايا و الأضرحة  و أوليائها  وقد استعنا كثيرا بالرواية الشفوية ، ومن المرجح ان اسم كل زاوية أو ضريح  يعود في الإصل الى بانيها أو مؤسسها  ، كما نجد فئة اكرامن داخل  قبائل و قصور ايت سدرات مثلا :
-      اغرم ن تزيين و اغرم ن بومردول :  يقطنه  شرفاء " مولاي "  يعود نسبهم الى البيت النبوي الشريف  عن طريق سلالة  سدي مولاي  عبد الله و بابا سدي .
-    ضريح سدي الحاج  : بأيت همو
-     زاوية بوسكور : من أبناء  سيدي محمد أوعلي  الزاوية أسسها سدي لحسن أجنا  بعد نزوحه من تزيين
-    زاوية سيدي داوود : من الشرفاء الأدارسة  أبناء سيدي محمد بن ادريس
-    زاوية سيدي بوبكر :  مرابطين
-    تيكايين: أبناء المرابط سيدي محمد أوحمد
-    ضريح ما خليدجة بأيت عربي
-    ضريح سيدي بوتمزيين ب أيت أودينار
بالإضافة الى أضرحة أخرى ...

" زاوية بوسكور "

" ضريح سيدي داوود بزاوية سيدي داوود "
هذه كلها زوايا  لا نملك معلومات تاريخية عنها، و لا عن علاقتها بالزوايا الأخرى  مثلا زاوية البئر ، زاوية سيدي الحاج ، زاوية سدي مولد ،  و زاوية مولاي بعمران  ، زاوية أتسفال ، ... جلها بتراب ايت سدرا ت ن واسيف . و الأكثر من ذلك لا نعلم علاقاتها مع زاوية تمكروت  الناصرية بأيت سدرات ن درعة  . انها زوايا ظل تاريخها مغمورا لدى ساكنة المنطقة ، بسبب اثلاف الوثائق او انعدامها  جعلنا نعجز عن معرفة و ظائفها  و حدود  انتشارها  وفروعها  و كذلك  أسسها الإقتصادية  و الروحية و المادية  و طرقها الصوفية، الا انها تبقى زوايا ذات خدمات اجتماعية كاستقبال الفقراء و المعوزين  و تقديم المأكل و المبيت و نشر تعاليم الدين و مبادئ التصوف .


و من أبرز اكرامن في المنطقة  كما يمكننا نعتهم بصلحاء و أولياء و شرفاء ايت سدرات ن اغيل ،  في مقدمتهم  داد أوسعدن  و رجاله سيدي لحسن أوتخسينو باباسدي و مولاي عبد الله  يعود نسبهم الى جدهم الأكبر  سيدي علي أبورك دفين أرك  .  ثم سيدي محمد أعلي بويسكورنو سيدي حمد نسبتا الى سيدي حمد أويوسف  و سيدي لحاجو سيدي محمد أو عبد الله و  سيدي داوود... كما استمرت صفة أكرام الى  و قتنا الحاضر على كل من ينحدر من تلك الزوايا المذكورة .


 خلاصة 

     إن الوضعية التي حضي بها إكرامن  مرتبطة  بنسبهم المنحدر من البيت النبوي   كشرفاء اد مولاي و كمرابطين اد سيدي  مرتبطة بنفودهم العلمي و الديني . هذا الأصل السلالي و النفودي أجبر سكان منطقة أيت سدرا ت ن اغيل  على تعظيم مكانتهم داخل البنية الاجتماعية  السدراتية .حتى تقوى دورهم  الديني و الروحي و  التخطيطي داخل البنية القبلية ، و لا تعلى كلمةعلى قراراتهم و بذلك أصبحت  فئة إكرامن  تطمح في النفود السياسي ، و تسيير الإتحاديات القبلية  و توطيد العلاقات مع مختلف  أنساب السلالات الشريفة  و الطرق الصوفية  و الدولة العلوية لتوسيع النفود  ، و التحكم في الطرق التجارية.


لائحة المراجع و المصادر و الروايات :
•    علي صدقي أزايكو " معلمة المغرب الأقصى  " الجزء 2 مادة " أگرام "
•    Jaque _ Berque   ( Structures sociales du haut_atlas ) Paris 1955.
•    محمد حمام "جوانب من تاريخ وادي دادس و حضارته " سلسلة بحوث و دراسات (12)  منشورات معهد الدراسات الإفريقية  2002.
•    الرواية الشفوية  من المستجوبين صيف  2005 :
-    المرحوم الصابري  حماد بن حمو بن حماد من أيت عربي
-    المرحوم لحسن بن حمو الوحدي  من تزيين " أيت توخسين "
-    الأم تودة زايد بنت حمو أزايد من أيت عمرو أبراهيم
-    المرحوم السي يوسف أسيدي داود من  زاوية سيدي داوود
-    المرحوم أكدو موح بن موحى  من أيت سعيد

ذ أحمد زرير أيت سدرات الجبل    

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (13 منشور)

حكيم أمستردام 20 آب 2016 - 16:12
اكرام مصطلح امازيغي انتشر في الجنوب الشرقي فقط حيث لا نجده لا في سوس و لا في الريف و لا ألجزأءر
حيث كأن بماتآبة سفير وممثل للزاوية في القرى و المداشر
واصله علاقة غير شرعية ل الشر يف و خادمته تسمخت،. . . .
حيث قال لها اذا حملت يصبح اكرام واذا وقع العكس ولم تحملي ستنالين رضيا. . . . . .
مقبول
3
مرفوض تقرير كغير لائق
عيناني براهيم 20 آب 2016 - 19:52
في الحقيقة هناك خلط بين اكرامن والشرفاء : نعيد انتاج الأنثربلوجية الغربية حول هؤلاء الأمازيغ ( المتوحشين النبلاء ) .. اگرامن كلمة امازيغية لا علاقة لها بإيديلوجية النسب الشريف والأريسطقراطية العروبية لأحتكارها للحكم بأسم الدين ... إكرامن ( من أصحاب إغرمان او الأهرام الفرعونية او من سلالة الغرامنت ( الإمبراطورية الأمازيغية التي ازدهرت في الفزان جنوب ليبيا من القرن 5 ق.م الى القرن 5 بعد م حيث الأبحاث الأركيولوجية مازالت في قيد الأكتشاف .... ) هؤلاء لأمازيغ لا علاقة لهم بالإسلام والعرب ... فقط عندما قدم الغزاة ( الشرفاء من العرب ) استغلوا النظام الإجتماعي السياسي لإگرامن من اجل الهيمنة على الأمازيغ ... إنكم أيها " المثقفين " من لأمازيغ تسقطون في نفس الأخطاء التي وقع فيه گيلنر ( صلحاء الأطلس ) و ديفيد هارت وغيرهم من اصحاب النظرية الأنقسامية ....
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
الهجان 21 آب 2016 - 09:12
بما ان مصطلح اكرام مصطلخ امازيغي ينتمي الى لغة قبل دخول الإسلام الى شمال افريقيا ، فقد توقف البحث في اصله الى فاطمة بنت رسول الله رغم ان اكرام وجد قبل الاسلامم وكان يتزعم القبيلة .
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
Hakim Amsterdam 21 آب 2016 - 11:26
انك أنت ا السي العيناني الذي وقعت في الغلط و الخلط.،
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
أحمد زرير 21 آب 2016 - 11:41
تانميرت على اضافتكم للتمحيص والتصحيح وكذلك لفتح ابواب النقاش و الإضافات للإفادة . رغم ان مثل هذه المواضيع تستوجب التدقيق و البحث التاريخي العميق . اما نحن فقط فاننا نبحث و نكتب قدر المستطاع . الا أن اكرام هي فئة بشرية دخيلة على البنية الإجتماعية الأمازيغية رغم وجود تقديسات للأشخاص قبل دخول هذه الفئة الى شمال افريقيا . اما المصطلح فهو متداول قبل الإسلام .هنا يمكن القول ان هذه الفئة المفدسة استغلت الدين و النسب الشريف لفرض السيطر و الوصول الى ما وصلت اليه الأن .
مقبول
-2
مرفوض تقرير كغير لائق
عابر سبيل 22 آب 2016 - 03:12
اكرام و الشريف، الضريح والزاوية ....مصطلحات تكرس لدرجة الجهل في مجتمع اكل عليه الدهر وشرب. .... الزوايا و الأضرحة اماكن الشرك بالله بصفة عامة و جهل الناس هو وقودها. ..
مقبول
3
مرفوض تقرير كغير لائق
تزكين بريس 22 آب 2016 - 12:43
شكرا على مقالك
لكن هناك ملحظة صغيرة
ألاحظ ان في كل جل مقالاتك تكتب تركين بطريقة غير صحيحة "تزيين"
لكن الأصل هو تزكين Tizguine ;وليس tizyine
المرجو التصحيح
شكرا
مقبول
7
مرفوض تقرير كغير لائق
أحمد زرير 23 آب 2016 - 08:27
أشكرك ايضا على اهتمامك بالقراءة و البحث و الإستطلاع. نعم غالبا اكتبها ب تزيين دون قصد في تغيير او تشويه المصطلح و انما اكتبها كما تنطق عند العامة بترقيق gu الى الياء .الا انه حسب ما اطلعت عليه في معلمة المغرب لعلي صدقي أزايكو ان المصطلحات التي تنحدر من كلمة tizi / tizgui ترقق في نطق z و gu . و لاباس ان ان أحترم الرأي الأخر وملاحظتك و أكتبها كما كتبها محمد حمام و فاطمة عمراوي و كما كتبتها انت ايضا Tizguine.دون ان ننسى ان المصطلح التاريخ يبقى هو أيت توخسين . تانميرت وكإضافة فمصطلح Tizguine يعني في علم الأماكن و الجغرافية " تلك التلة " لأن Tizi تعني التلة و Ine تعني تلك أو ذلك وموفعها الجغرافي يِؤكد ذلك التلة . مثلا agholidine ذلك الجبل . و بهذه الإشارة فيصعب على اللسان نطق Tizguine و تنطق Tiziyine.
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
اكرم قح 23 آب 2016 - 15:07
الى الاخ ابراهيم عيناني : انت يا اخي اصبحت تحلل ما تريد وتحرم ما تريد وتؤكد في تعليقك ان اكرامن لا علاقة لهم بالاسلام والعرب الحاملين للدين . واستعملت مصطلحات ضخمة كلانثربولوجية واديولوجية والارسطوقراطية ..كانك متخصص في هذا العلم او ذاك مع ان هذه المصطلحات كل واحدة مشتقة من علم خاص وقائم بذاته وتتكلم كانك موسوعي في كل هذه العلوم وتستعمل هذه الكلمات الكبيرة التي تتجاوز بكثير مستواك الثقافي والاكاديمي الذي هو فقط حصولك عل اجازة في اللغة الانجليزية ومنها تسرب اليك مكروب خدمة الغرب والغربيين وعليه تهاجم العرب والشرفاء والامازيغ وتقتحم التاريخ بدون برهان ولا كتاب منير ...انا اقول لك يا اخي نحن سواسي في المعلومات بل والمغاربة كلهم لم يعرفوا حقيقة التاريخ كله ..فالتاريخ الذي وصلنا جميعا عبر مضيق جبل طارق وكذا كل العلوم المدرسة في كل البلدان التي تعرضت للاستعمار ما هي الا علوم مغلوطة ومليئة بالغالطات لان التاريخ الذي نعرفه ونصدقه ما هو الا سرد للاحداث المنتقية حسب اهواء القوى العظمى فلو اخذنا على سبيل المثال احداث حرب الخليج التي عايشناها في بداية التسعينيات من القرن الماضي فالتاريخ الرسمي الذي سيدرس للاجيال القادمة سيقول لا محالة ان الرئيس العراقي صدام هو طاغوت وخطير على العالم ولهذا كان من اللازم التحالف الدولي لاجل عزله والتخلص منه وهل حقيقة كان خطيرا وهل الطاغوت الوحيد في العلم وهل تحالفت دول العلم حقا ضده ؟ فالجواب لهذا السؤال ان امريكا وثلاث دول فقط هي من هاجمت العراق واسقطت صدام اذن فقد عشنا احدات والتاريخ سينقل احدات اخرى حسب نيات ذوي النفوذ وحسب ما يخدم مصالحهم ..لاناخذ مثال لسيسي حاليا في مصر وهل حقا تسلم الحكم بانتخابات نزيهة الم يقتل الالف من معارضيه ولماذا اعترف به الجميع رغم ما اقترف من مخالفات جسام في حق الانسانية بعيدا عن اديولجية ممن قتل ...لكن التاريخ القادم سيجمل صورة السيسي نظرا للخدمات التي يقدمها للغربيين ..وهكذا ارجو منك يا اخي ان لا تحسم وتقول ان اكرامن وغيرهم ممن عاش في التاريخ القديم هذا صحيح وهذا خطاء والمحزن هو ايمانك بتلك الكتب السامة القادمة من الغرب ولم تع انت بهذه الهجمات الشرسة ضد اوطاننا وشعوبنا وتنمي في نفسك الشعور بالكراهية ضد العرب او ضد الامازيغ لينشاء بذلك في نفسك بذور التفرقة والطائفية في بلد انعم الله عيه بالاستقرار والسلام بقيادة صاحب الجلالة نصره الله
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
أعبُو 23 آب 2016 - 18:58
أحيي صاحب المقال الذي يرجع إليه الفضل في إثارة النقاش ، كما أحيي - أكرم قح - على تحليله الموضوعي والجيد للأحداث التاريخية المزورة والتي تدون حسب أهواء القائمين على التدوين لا المؤرخين الحقيقيين المحايدين رغبة منهم في التمويه والتضليل لغرض في نفوسهم .وما أحوجنا إلى تاريخ حقيقي .
أريد هنا أن أضيف ملاحظة عن مصطلح - أكرام - هنا ك من اللغويين من ذهب في تفسيره لهذه الكلمة ويقول إنها من أصل عربي أطلقت من مضدر : الغرامة أي الضريبة أوأعطية تعطى للإنسان المحترم ذونسب شريف مثلا ويطلقون عليه إسم : أغرام واستبدل حرف الغين بحرف g وأصبحت الكلمة أgرام لكن هذا كله لا تزكيه الأقوال عن البحوث التي يمكن أن تؤدي إلى ما يقنع الجميع ويتفق عليه.
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
اكرم قح 25 آب 2016 - 14:11
بدوري احي الاخ اعبو وصاحب المقال بتحية الحق والصدق اينما اتى ومن اي احد كان لان قول الحق نعمة وحكمة من الله يؤتيها من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد اتي خيرا عظيما .واضيف لمحاولة تفسير الاخ اعبو وللبحث القييم لصاحب المقال ان كلمة "اكرم" جات من الكرم والسخاء والديل هو انشاء الزوايا التي يلتجيء اليها كل من احتاج للاكل او الشرب حتى اصبحت منازل الكرماء يضرب بها المثل ويقال ان "بيت فلان هي الزاوية نظرا لكرم اهلها وسخائه وتقديمهم كل العون للمارة والضيوف وابناء السيبل ...واضيف كذلك اصاحب المقال ان اجدادنا من "اكرامن' كانوا يسمون غير "اكرامن "ب"الخال" اي اخ الام وهذا تفسير منطقي لمجيء اكرامن ضمن العرب حملة الدين والقران ولاجل قبول دعوتهم للدين الاسلامي و للاستقرار والتعايش معهم في اخاء وسلام اضطروا للزواج بالامازيغيات وببنات سكان المغرب الاقدمين’ وهذا ما يفسر كلمة "الخال "لغير "اكرامن" ..اذن فكل من ليس من اصل "اكرامن " هم اخوالهم ...وهي طريقة محكمة بدقة عالية وذكاء خارق ورغبة صادقة للتثبيت قواعد الدين عن طريق بناء اواصر القرابة الدموية بين العرب "اكرامن' والسكان الاصليين من امازيغ وغيرهم مما جدر التلاحم العائلي والديني بين الجانبين ...واضيف لصاحب التعليق 'عابر سبيل ' انك كما عبرت عن نفسك لا تدري شيئا في هذا الامر ما دمت فقط عابر سبيل تستحق الصدقة في اخر هرم من يستفيد بالصدقات ..لان يا اخي صاحب المقال انما يقوم بتحليل علمي وتاريخي بواسطة بحث ميداني وماولات لاستنباط بعض الحقائق من افاوه الشيوخ والمسنين ولسنا هنا بصدد اصدار احكام قيمة ...صحيح ان هناك بعض المعاملات لها صبغة البدعة لكن نحن نحاول فهم الموضوع فقط
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
AMAZIGH ILELLI 26 آب 2016 - 12:24
كلمة اكرام هو الانسان الذي نكرمه و نحترمه كثيرا نظرا لتعلمه القرآن و مبادى الاسلام و تخرجه من الزاوية.
مقبول
-1
مرفوض تقرير كغير لائق
امازيغ نسوس 29 آب 2016 - 10:35
فقط وكرد على صاحب التعليق الاول ( حكيم أمستردام ) الذي زعم فيه ان كلمة " اڭرام " موجودة بالجنوب الشرقي فقط وليس موجودة بسوس والريف .... ، ومن كلامه هذا يتبين لي انه لم يسبق له أن زار سوس ، فاڭرامن عندنا في سوس منتشرون بكثرة وزواياهم كذلك ولا نعرفهم الا باسمهم " اڭرامن " ، اما معنى الكلمة في اللغة الامازيغية فقد يقصد بها الرجل الولي الصالح وقد يقصد بها المرابطين ( نسبة للمرابطين الامازيغ اصحاب الدولة المرابطية ) وتحول بعد معناها عند مزوري الانساب والتاريخ الى الشرفاء ( اي من اصول قريشية عربية ) .... ، كما ان الكلمة منتشرة لدى امازيغ موريطانيا ويقصد بها عندهم الرجل الشائب أي كبير السن ، ارڭاز اڭرام == الرجل كبير السن ..... وتحياتي .
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟