آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في تمازيغت

الرئيسية | تمازيغت | رسالة زعيم "جبهة البوليساريو" لقتلة "إزم" تثير غضب نشطاء أمازيغ

رسالة زعيم "جبهة البوليساريو" لقتلة "إزم" تثير غضب نشطاء أمازيغ

رسالة زعيم "جبهة البوليساريو" لقتلة "إزم" تثير غضب نشطاء أمازيغ

أثارت رسالة وجهها زعيم "جبهة البوليساريو" ابراهيم غالي، إلى المتهمين في قضية مقتل الطالب الأمازيغي عمر خالق المعروف بـ"إزم" ووصفهم بـ"المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية"، غضب نشطاء الحركة الثقافية الأمازيغية والذين اعتبروا الرسالة "إجرامية" وصادرة عن عقلية إجرامية تنتشي بالقتل والاغتصاب.


وقال النشطاء في ردهم على رسالة غالي، إن "حجم الرسالة وتوقيع صاحبها بالنسبة للأمازيغ لا تساوي أي شيء حضاريا وتاريخيا وجغرافيا وثقافيا وسياسيا، بحكم طبيعة الأمازيغ التحررية وهم ليسوا بحاجة لدروس في السياسة ولا في المقاومة وفي النضال السلمي الذي بطبيعة الحال لن يجد موطئ قدم في عقلية صاحب الرسالة الإجرامية".


وردا على وصف زعيم "البوليساريو" لقتلة الطالب "إزم" بالمعتقلين السياسيين، أوضح النشطاء الأمازيغ أنه "في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان لا يمكن تسييس جريمة قتل، والجاني يعاقب وفق المتعارف عليه شرائعيا وقانونيا، وبطبيعة الحال سيستغل تجار المآسي سداجة وغباء منفذي الجريمة لكسب مآرب سياسية".


وتابع النشطاء، "أنت اليوم تمثل دور المخرج في جريمة اغتيال مناضل أمازيغي أولا ومواطن مغربي ثانيا، لتتاجر بما تسميه تضحيات عائلاتهم بعدما انتشيت باغتيال رمز الأحرار "إزم" ولربما هي عادة مخباراتية أتقنها النظام الجزائري في ملف معتوب الوناس لتستلهمها حرفيا لاستهداف رموز النضال الأمازيغي بالمغرب".


وأضافوا أن "المتهمين مجرد سدج اعتقدوا أن توجيهاتكم لهم للتخريب والقتل هو المدخل لتجييش الأمازيغ لحرب دامية لتسوّق مظلوميتك تستجدي بها أسيادك الإمبرياليين، سداجتهم تلك ستجرهم إلى معرفة حقيقة مشروعكم القبلي المقيت والعنصري الدموي، وسيقفون أمام حقيقة أنهم شاركوا ونفذوا جريمة نكراء في حق ذات مناضلة، تناضل بأخلاق إنسانية مستقلة محبة للعيش وللتعايش، في معاكسة لمجريات التاريخ الحافلة بالمحبة والتعايش إنسانيا والانصهار الثقافي والارتباطات العائلية".


وجاء في رد النشطاء الأمازيغ، "كنا على دراية بأي الروابط المشتركة والاحترام المتبادل والعيش المشترك هو المستهدف، وأن الأمازيغ سيشكلون حطب جهنم لتعزيز توجهات الانفصال وتسويق أن الاضطهاد أحادي في المغرب على عكس الحقيقة المعاشة التي تؤكد تضحيات المغاربة جميعا والأمازيغ خاصة من أجل وطنهم رغم البؤس والفقر والتهميش وتغاضيهم في غالب الأحيان عن ميز اقتصادي واجتماعي وقانوني اتجاههم، أتعلم لماذا؟ لأنهم يعتبرون الوطن غير قابل لا للتفويت ولا للبيع وللمساومة".


"إزم" سيعري حقيقة شعاراتكم للمنتظم الدولي، لأنه أعمق منكم هوياتيا وإنسانيا وأخلاقيا وشرفه يستمده من قيمه الأمازيغية وهو حي ومن شرعية مجالية تواكب ملفه وهو شهيد ومن حبه لكل المغاربة من دون تمييز”، يضيف النشطاء، معتبرين أن "المتهمين الذين أسسوا عصابة بمباركة من دولتك الوهمية، خططوا ونفذوا بالحرف توجيهاتك العدوانية".


وأكد ذات النشطاء أن "المغرب وطننا نعامله كأم لنا، مهما كانت التضحيات ومهما مورس ويمارس علينا من إقصاء ومن ازدواجية في التعامل لن نتنازل عنه قيد أنملة ولن نسمح لمصاصي الدماء كيفما كانوا من أمثالك بأن يجرونا إلى معاداته ولا إلى معادات أي من أبنائه كيفما كان أصله و فصله، لأن الوحدة الجغرافية والارتباط بالأرض شعار وممارسة بالنسبة للأمازيغ وليس تكتيك سياسي، والأصلاني لا يخرب ولا يقسم بل يقدم تضحيات ويناضل من أجل مواطن حر في وطن حر".


وفي الوقت الذي اعتبر فيه زعيم الجمهورية الوهمية قتلة إزم بـ"المعتقلين السياسيين"، قال نشطاء الحركة الثقافية الأمازيغية "هم مجرمون بحكم القانون المحلي والدولي، ودلائل اغتيالهم الشهيد "إزم" ثابتة ولن تستطيع الأمم المتحدة ولا زعامتك الوهمية ولا شيوخ قبائل المريخ، فما بالك بقبائل الأرض أن تثني المغاربة والأمازيغ وإطار الشهيد وعائلته خاصة بمتابعة ملف هذه المحاكمة التي ستعري مروجي الوهم خارجيا كعصابتك وتجار المآسي والمغتنون بالريع داخليا".


وأضافوا "أنت سميتهم معتقلين سياسيين ونحن نسميهم مجرمين، وحبر قلمك الذي خط تلك الرسالة اتفه من أن ينال من عزيمتنا، وإن غدا لناظريه قريب، ومجدنا مستمد من عمقنا التاريخي ومن المقاومة وجيش التحرير ولم ولن يكون مستمدا من العمالة للأجنبي".


وختم النشطاء الأمازيغ ردهم لغالي بالقول "فلتعلم أن لا المفاوضات المباشرة ولا غير المباشرة ولا المنظمات الحقوقية الدولية ولا العمالة الخارجية ستنقذ من يولونك من مقصلة العدالة، والشهيد "إزم" كان له عنوان عريض في التأبين شهيد الأمازيغية والوطن، وحيث تم ربط الشهيد بالوطن فلا مساومة ولا تنازل…"


جمال امدوري

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (7 منشور)

wafii 30 يونيو 2017 - 14:55
izam izam chno daar basalamao l 3afiya bach tsad3ona bihh maat bhalo bhal ay wahad rah kan ri mchamkar f marakéch o dimaa mdarab bhal ay chamkar hata katlo chi chamkar bhalo osafii
مقبول
-1
مرفوض تقرير كغير لائق
انس 30 يونيو 2017 - 15:55
الحقيقة ان غيغوش يعرقلون النضال داخل الجامعات المغربية ومن لم يستطيع ان يقتل بفتح الياء او يقتل بضمها فلا داعي لان يدخل ذلك المعترك.
مقبول
-2
مرفوض تقرير كغير لائق
Ilis ndaded 30 يونيو 2017 - 16:01
ana li f9sni howa 3lach ga3 tnchro tsrihat dyalo ach ikon ga3 mojard awbach ya3ichona fi al9ifar mitla alafa3i la 3ala9a okatsmwh za3im achmn za3im awdi bhal had alwbach khlihom ihdro aslan makaininch mab9a lihom ghir ihdro awa sir fin tkhmch ochrb kas dyal atay wst rmla olkhla ob9a thlm fsobat dyalk tkwn ljomhoriya almostahila hsn lik thdr fchi hwaij bzaf 3luk tkon bhal izm la majala lilmo9arana nta odok alawbach lkhrin gal siyasiyin sir fin dkhl lghar dyalk 9bl madrb chms rah skhon lhal okhli syadk fti9ar onchor lemgune
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
30 يونيو 2017 - 21:15
izm amya okhla akorilli yizm g3ari
مقبول
-2
مرفوض تقرير كغير لائق
achlhiy 01 تموز 2017 - 15:27
مامعنى شهيد الامازيغية والوطن كيف وبمادا هدا...؟ ماإلا مشاغيب كبير إنحدر من إكنيون وبقيا في مراكش يمارس شغبه على الطلبة الجدود الدين ينحدرون من الجنوب الشرقي بالخصوص قلعة امكونة خميس دادس بومالن تنغير والنواحي لانهم اطفال صغار ويبزز عليهم الإنضمام الى التيار الامازيغي .حشى ان يكون هدا شهيد الوطن
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
مرد 02 تموز 2017 - 10:17
لا مكان للشعارات العروبية في ارض تامازغا اصلا
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
مرد 02 تموز 2017 - 10:17
لا مكان للشعارات العروبية في ارض تامازغا اصلا
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار