آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في تمازيغت

الرئيسية | تمازيغت | IRCAM يكرم الأستاذ محمد أيت حمزة بعد احالته على التقاعد

IRCAM يكرم الأستاذ محمد أيت حمزة بعد احالته على التقاعد

IRCAM يكرم الأستاذ محمد أيت حمزة بعد احالته على التقاعد

تم مساء أمس الأربعاء، بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، تكريم الأستاذ محمد أيت حمزة الذي احيل على التقاعد حيت سلمت له عدة جوائز تقديرية كما قدمت عدة شهادات في حقه، كأستاذ سابق لمادة الجغرافيا البشرية بجامعة محمد الخامس، وكمدير كان يدير مركزي الدراسات التاريخية والبيئية والسوسيولوجيا والانتربولوجيا. 

وقال، أحمد بوكوس، عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أن الخبرة العلمية للأستاذ محمد أيت حمزة، ساهمت في الارتقاء بالبحث العلمي الأكاديمي، وكانت نبراسا أنار طريق عدد من الباحثين، فالممارسة الميدانية وتملك أدوات البحث الرصين، وما يتمتع به المحتفى به من خصال عالية (نكران الذات/ تواضع)، كانت سببا في نجاح المحتفى به بكل المهام التي أسندت إليه داخل وخارج المعهد، شخصية من العيار الثقيل، يؤكد بوكوس، ساهمت أيضا، في تجويد عناوين "مجلة أسيناك" كما وكيفا، متمنيا للاستاذ المحتفى به، حياة جديدة، مقرونة بالعطاء. 

وفي معرض الشهادات التي قدمت، في حق الأستاذ أيت حمزة، جال صديق دربه، الأستاذ محمد منور، في النبش في ذاكرة ابتدأت من مدرسة قلعة مكونة في ستينيات القرن الماضي، وصولا إلى جامعة محمد الخامس، مؤكدا أن مجمل الخصال التي كان يتمتع بها قد استمدها من خصال العائلة مذكرا بما كان يحظى به والديه من خصال عالية، وهي الخصال التي قال انها سيمة متجذرة لدى أهل الجبل. 

حفل التكريم هذا حضره أصدقاء ومحبي الأستاذ أيت حمزة حيت عرف اللقاء حضور أساتذة من مختلف الجامعات المغربية الذين أبوا إلا أن يشاركوا المحتفى به وأسرته هذا الحفل المميز.

الأستاذ أيت حمزة من منظورنا، كان من الرعيل الأول من أبناء المنطقة الذين شاع اسمهم في كل البيوت سواء بدادس وأمكون وفي عموم المغرب، لكونه شخصية أكاديمية كاريزمية خصاله وتواضعه كان سببا في قربه من قلوب كل الواحيين الذين يكنون له كل التقدير، شخصية مضيافة، كان بيته بحي الرياض ومنزله بقلعة مكونة مفتوح الأبواب أمام الباحثين، وما أحوجنا إلى أمثال هؤلاء الرجال الذين يستمعون إليك أكثر ما يتحدثون معك، وعندما يتحدث ينساب من أعماق قلبه وعقله كلاما جميلا لتنساب الأفكار تلو الأفكار، وأنت تتزود وتتزود حتى ينير طريقك. 

أيت حمزة رجل علم ويحب أهل العلم ويحث على طلبه بكل الوسائل وكان أكثر ما يحثنا نحن جيل هذا اليوم هو أن نستمر في أولادنا، وقد وفق الأستاذ أيت حمزة في زرع هذه الخصلة بين أبنائه الذين تقلدوا مناصب عالية. 

الأستاذ أيت حمزة، مزداد سنة 1951، ومن قرية أمجكاك، قلعة مكونة، حاصل على الاجازة (جغرافيا) من جامعة محمد الخامس الرباط، وعلى دبلوم الدراسات المعمة، 1978/ 1979، (جغرافيا البشرية)، وعلى دبلوم الدراسات العليا، وعلى دكتوراه الدولة (جغرافيا الاجتماعية) سنة 2000 من نفس الجامعة. 

الأستاذ أيت حمزة الذي تدرج في سلك التعليم العالي، له أيضا عدة أبحاث ميدانية بشراكة مع باحثين وطنيين وأجانب وبين مؤسسات وطنية ودولية، صدر له المئات من المقالات في جرائد وطنية ودولية، أطر المئات من الندوات داخل وخارج الوطن. وكانت لمفترحات الأستاذ محمد حمزة مكانة لدى القائمين على الشأن المحلي، خاصة في مدن واحات جنوب شرق المغرب. 

 ابراهيم بووماي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار