آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في اعلانات

الرئيسية | اعلانات | الدورة الأولى للمنتدى الدولي لمضايق العالم بتنغير

الدورة الأولى للمنتدى الدولي لمضايق العالم بتنغير

الدورة الأولى للمنتدى الدولي لمضايق العالم بتنغير

تنظم جماعة تودغى العليا، وجماعة تنغير ، بشراكة مع مؤسسة ازوغران وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير، وبدعم من غرفة الصناعة التقليدية لدرعة تافيلالت ومؤسسة دار الصانع، ومن المجلس الإقليمي لتنغير والمجلس الجهوي لجهة درعة تافيلالت، وجماعة  تودغى السفلى، و بمشاركة مختبر الابحاث حول الموارد الحركية و الجاذبية التابع لكلية الآداب و العلوم الانسانية بجامعة القاضي عياض مراكش، و مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء و الباحثين، والمركز الدولي للدراسات وللأبحاث الاستراتيجية في الحكامة المجالية والتنمية المستدامة بالواحات والمناطق الجبلية ، و هيئات المجتمع المدني، و شركاء اخرين. 

أيام 11، و12، و13، غشت 2017، المنتدى الدولي لمضايق العالم في دورته الأولى بتنغير، وذلك تحت شعار   "المنتدى الدولي لمضايق العالم، دعامة للتنمية و التسويق الترابي".

وانبثقت فكرة تنظيم النسخة الأولى من المنتدى الدولي لمضايق العالم، في إطار الدينامية الجديدة التي تعرفها بلادنا من خلال عدد من المشاريع الترابية والتي تروم خلق تنمية مستدامة، كما تأتي هذه المبادرة، كمشروع ترابي متجدد يتضمن رؤيا شمولية لمختلف مكونات وأبعاد المجال الترابي، ويأخذ بعين الاعتبار استدامته في السياقين الزمني والمجالي.

وسيناقش المنتدى الدولي لمضايق العالم، عشر مواضيع مختلفة مرتبطة بالخصوصية التي تميز المنطقة، ومنها: مضايق تودغى كموقع سياحي إيكولوجي، والواحة كمورد فلاحي معيشي، والماء والبيئة كخصوصيات طبيعية، والقصور والقصبات كموروث ثقافي ومعماري، والمعادن كموارد باطنية، تشكل رافعة للتنمية السوسيو اقتصادية.

 وتناقش الدورة الأولى، أيضا، مواضيع متعلقة بالثرات المادي واللامادي كرافعة للتنمية المستدامة في المناطق الواحية و الجبلية، والجالية المغربية المقيمة بالخارج كرأسمال بشري متنوع و متميز، والمجتمع المدني كشريك استراتيجي في التنمية المحلية، والصناعة التقليدية كقطاع اقتصادي و مصدر حضارة وفن وثقافة، والشباب والرياضة كقطاع مساهم في التنمية الشاملة.

سيتضمن المنتدى في دورته الاولى انشطة متعددة، و فقرات متنوعة، اهمها انشطة علمية هادفة يشرف عليها خبراء و اساتذة جامعيون متخصصون في المجال، و بمشاركة مختلف الفاعلين من منتخبين و سلطات و ممثلي القطاعات الحكومية و فاعلين مدنين و اقتصاديين. علاوة الى انشطة رياضية ،تربوية و ثقافية. إضافة الى معرض للصناعة التقليدية.

 ويروم هذا المنتدى، تحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية، منها ما يتعلق بالتسويق الترابي وكذلك تعزيز ودعم الشراكة والتعاون الدوليين، خاصة بين الجماعات الترابية المحلية والأجنبية حيث تتواجد الجالية المغربية وكذلك منتوج المضايق كدعامتين أساسيتين للتنمية السياحية. و يبقى الهدف الاستراتيجي للنسخة الاولى هو خلق و مأسسة المنتدى في افق تطويره في النسخ المقبلة.

ويشكل موضوع المضايق الذي يعد ركيزة هذا المنتدى؛ خصوصية ومعلمة سياحية معروفة، ليس فقط على الصعيد الوطني بل الدولي، وأيضاً نقطة التقاء مع مضايق أخرى في العالم في مواضيع مختلفة. 

وستكون هذه الدورة، فرصة لتعزيز دور الجالية المقيمة بالخارج، حتى يكون عاملاً محفزاً لتثمين وتأصيل مثل هذه المجالات، لكونهم يعتبرون سفراء في بلاد المهجر ومنهم من تألق كنخبة في السياسة والاقتصاد والفن والرياضة، وبالتالي فإنهم يشكلون بالنسبة للبلد الأصلي رأسمالاً بشرياً ومجالي، وجب تعبئته من أجل تنشيط مناخ الاستثمار وبناء مشاريع التنمية الترابية التي تعود بالمنفعة على المنطقة.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار