الرئيسية | ملف للنقاش | ملف للنقاش: التعليم بإقليم تنغيرأسئلة الواقع وأفاق الإصلاح

ملف للنقاش: التعليم بإقليم تنغيرأسئلة الواقع وأفاق الإصلاح

ملف للنقاش: التعليم بإقليم تنغيرأسئلة  الواقع وأفاق الإصلاح

التعليم مدخل إجباري لأية تنمية اجتماعية أو اقتصادية أو ثقافية أو سياسية  لأي مجتمع بشري ،إنه الإطار الطبيعي لنمو المجتمع وازدهاره على اعتبار انه الرحم الذي تتكون فيها الأجنة وتنمو فيه  المشاريع البشرية وتولد منه الطاقات والسواعد والكوادر والموارد  التي ستوكل إليها مهمة التطوير والخلق والإبداع وتحقيق الثروة المادية والرمزية و صناعة الازدهار ، و توفير الرفاه الاجتماعي لجميع مكونات المجتمع، في تناسق وتناغم مع فلسفة الدولة وتوجهاتها العامة .غير أن هذا الإطار الطبيعي تشوبه محليا ووطنيا مجموعة من التشوهات وكثير من الإختلالات ،وأن ذلك الرحم لا تتوفر فيه الشروط الذاتية والموضوعية لاستقبال الأجنة وايلائها العناية اللازمة والرعاية الضرورية لضمان إستدامة في البناء والعطاء،وخوفا من إستمرار الولادات المشوهة والقيصرية لمواردنا البشرية و التي كلفت ولا زالت تكلف الكثير  من الجهد والمال وجب علينا الوقوف وقفة ديداكتيكية تأملية  لنلقي نظرة موضوعية بعيدة عن كل الحساسيات على واقعنا التربوي التعليمي لعلنا نجد النفق بعد ان كنا تائهين في في إيجاد الضوء داخله.

وكخطوة طبيعية نفتح هذا الملف لتلقي ردودكم وملاحظاتكم بشأن قطاع التربية والتكوين بالإقليم لعلنا نساهم في وضع تصور أولي عن الحاجيات الأساسية التي يمكن بها أن ننهض بواقعنا التعليمي المقعد ، وتسطير الاولويات الأنية  التي من شأنها ترميم التصدعات  التي يعيش على وقعها هذا القطاع الذي لم يعد يسر أحدا.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (3 منشور)

مهتم 29 آب 2013 - 19:20
شكرا على إثارة الموضوع
الأعطاب العشرة للتعليم :
1-البنية التحتية
2-البنية السياسية
3-البنية البيداغوجية-التربوية
4-الهوية اللغوية
5-بنية السوق الحرة
6-الموارد البشرية التدريسية
7-البنية المجتمعية
8-الإدارة التربوية
9-غياب التخطيط الإستراتيجي وسيادة الإرتجالية
10-مومسمية المخططات والتدخلات الغصلاحية
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
متتبع 30 آب 2013 - 13:24
موضوع جدير بالنقاش والتفاعل .
ازمة التعليم هي ازمة المجتمع المغربي عامة ولا يمكن تصور اصلاح التعليم دون اصلاح مجالات عدة كعقلية المواطن ونظرته للمدرسة وللمدرس ونظرة المدرسين لمهنتهم والصورة التي يروجها الاعلام المغربي المرتزق عن المدرسة العمومية كوكر للشذوذ والعنف والمخدرات وهذا طبعا لدفع الناس الى الذهاب الى التعليم الخاص الذي تستفيد منه الطبقة الميسورة .
اجمالا مشاكل التعليم بالاقليم ليس لها اية خصوصية تميزها عنلى الصعيد الوطني . ويبقى مشكلها الاكبر هو ان الجميع بارع في بسط كل الاختلالات التي تعرفها المنظومة من الداخل لكن دون ان يتحمل احد المسؤولية ويقول بان الجميع يساهم في تدمير مستقبل ابنائه بطريقة او باخرى وتبقى المدرسة المشجب الذي تعلق به كل اخفاقاتنا .
كما نلاحظ انه غالبا ما نقارن تعليمنا بتعليم دول متقدمة كالسويد واليابان ونتاسف على مدرستنا ولكن ننسى ان نقارن مجتمعنا بهذه المجتمعات بدءا من الاسرة والشارع والمؤسسات لنرى ان المقارنة البسيطة والساذجة لنظامين تعليميين غير منصفة على الاطلاق
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
ابن الميدان 30 آب 2013 - 14:46
الأزمة الحالية التي يعيشها نظام التربية و التكوين راجعة الى اعتماد مخططات من أجل الاصلاح لكن و للأسف هذه المخططات دمرت و فسدت واقع التعليم و اعادت عجلة الاصلاح نحو الخلف عوض دفعها نحو الأمام و ذلك لسببين رئيسين:
* اعتماد مخططات اصلاح لا تراعي الخصوصيات السوسيو ثقافية للمجتمع المغربي.
* قطاع التعليم يسير من طرف أناس لايفقهون أي شئ في التعليم و ما يهمهم هو تحقيق ربح مالي على حساب الاصلاح.و لعل لعاب هؤلاء يسيل الآن بعد الخطاب الملكي الأخير الذي أكد فيه على تدهور حال التعليم مما يبشر بمخطط جديد.
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار