الرئيسية | ملف للنقاش | كرة القدم بقلعة امكونة ... الحال والمآل

كرة القدم بقلعة امكونة ... الحال والمآل

كرة القدم  بقلعة امكونة ... الحال والمآل

اسدل الستار على منافسات البطولية الوطنية لكرة القدم لهذا الموسم بجميع أقسامها ، ففاز باللقب من جد واجتهد ، وتأهل إلى قسم الصفوة من ثابر وانضبط .

ما يهمنا في هذا المقال هو النتائج التي حصدها الفريقان الممثلان لقلعة امكونة في هذه المنافسات . فمن بين عشرة فرق متنافسة ضمن عصبة القسم الشرفي  ، احتل فريق شبان قلعة امكونة المركز الرابع ، بينما اكتفى فريق الشرقية الرياضية بالصف السابع على بعد رتبتين من صاحب المركز الأخير . وللتذكير فقط ، فكل الفرق المتنافسة تنتمي إلى منطقة ورزازات الكبرى،وليست لا من الرباط ولا من سلا ولا مما جاورهما.

لا نبتغي تبخيس مجهود أي كان ، ولكن هذه النتائج كشفت بالملموس أن كرة القدم بقلعة امكونة ليست أحسن حالا من القطاعات الرياضية الأخرى بالمنطقة .الكل غير راض على هذه النتائج بالتأكيد، والكل يحلل في الأسباب والحلول . وأصابع الاتهام موجهة إلى الثلاثة اللئام الذين اغتالوا كرة القدم في المنطقة .إنهم البنية التحتية الرياضية والتسيير والإمكانيات المادية .ولكن لنا أن نتساءل: أليست إمكانيات قلعة امكونة أفضل بكثير من إمكانيات أكدز و أيت كضيف المحتلين للمركزين الأول والثاني؟.

إن هذا الموضوع يثير الكثير من النقط والتساؤلات والنقاشات . لكنها تبقى حبيسة المقاهي وجلسات المساء .وما بنبغي القيام به هو تنظيم يوم دراسي يضم كل الغيورين على كرة القدم بالمنطقة وكذا المختصين ، من أجل تشريح الواقع ورصد مكامن الخلل و رسم استراتيجيات للخروج من هذه الحالة ، ورفع توصيات تهم الشأن الكروي بالمنطقة .هذا الأمر يتطلب أن يتحمل الجميع للمسؤولية وأن تسود الروح التشاركية ، بعيدا عن الحسابات الضيقة والنزعات الفردية المريضة .فبغض النظر عن النتائج على صعيد البطولة الوطنية ، وكما يعلم الجميع ،، فكرة القدم تساهم في تحصين الشباب من الآفات الخطيرة التي تتربص بهم ...وأختم بالمثل الأمازيغي :

ourda ykrraz akal ndades khs izgarn n dades

لومكون

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (16 منشور)

mohamed 03 يونيو 2013 - 00:32
lmochkila walat l3onsoarya bian chari9a olabladiy hta waslat ila machakial lysa lah lhal
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
lahcen k EPS 03 يونيو 2013 - 01:17
بسم الله الرحمان الرحيم .
شكرا لومكون على طرح هذا الموضوع كأرضية للنقاش للوقوف على مكامن الخلل و الأزمات التي تنخر هذا الجسم الرياضي الشعبي المتميز .
كمتتبع للشأن الرياضي بالمنطقة , يبدو لي أن السبب الرئيسي وراء نكسة الرياضة بصفة عامة و كرة القدم بصفة خاصة بقلعة مكونة و بالجنوب الشرقي عامة هو إنعدام سياسة و رغبة حقيقية و شريفة للنهوض بالرياضة من طرف المؤطرين و المسيرين ،و كذلك إنعدام رؤية واضحة للأهداف المتوسطة و البعيدة المدى .فيما يخص الإمكانيات و الطاقات ، أظن أن المنطقة تزخر بطاقات و مواهب من المستوى الرفيع تحتاج فقط إلى من يأخد بيدها و من يشجعها لرفع معنوياتها ، و مابرادة و العربي إلا خير مثال و خير دليل .فما يخص الإمكانيات لا أضن أن كرة القدم تتطلب إمكانيات كبيرة جدا و إنما إرادة حقيقية فقط من الجميع ( الطاقم الإداري ،التقني و اللاعبين )
هناك المزيد و الكثير فيما يخص المسائل التقنية و الفنية ،التدارييب ،التتبع،المتابعة ،التبعية ،الإحتكار ،الإستغلال .. ...سنتطرق له بالتفصيل في تعليق أخر إنشاء الله .
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
mol lkora 03 يونيو 2013 - 01:43
a kelaa mgouna il ya des gens qui veulent tout contrôler rien ne leur échappe voire le secteur du foot comment expliquer un certain monsieur et depuis que avons conscience il dirige le club de kelaa sans stratégie sans bonne gouvernance !!!!qu'on le chauffeur est mauvais le voyage le sera certainement
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
observateur 03 يونيو 2013 - 03:53
la seule personne qui se montre qu'il veut du bien au foot a kelaa est au contraire la personne qui l'a affaibli. c'est """""""""""" faites un sondage et vous verrez. c'est lui qui fait tout; comptablité ;entraineur, secretaire, chauffeur, correspondant........ il ne laisse personne faire son travail. tous les membres de l'association sont négligés et ils le laissent seul gérér l'équipe
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
lahcen k EPS 04 يونيو 2013 - 00:18
كما أشرت في التعليق السابق لمجموعة من العوامل التي من شأنها أن تؤدي إلى إضعاف الرياضة و كرة القدم بصفة خاصة بقلعة مكونة خصوصا و بالجنوب الشرقي عموما ، سوف أحاول في هذا التعليق الإشارة إلى جوانب مهمة تمس الموضوع :
للنجاح و التألق و تحقيق النتائج الإيجابية يجب تكوين كفاءات و لاعبين ذوي مهارات عالية في هذا الميدان ،و هنا نحتاج إلى تكوين مهم للمدربين و الأطر الإدارية و اللاعبين .
كما يجب خلق ثقافة رياضية لدى العامة ،وهنا يجب تكوين جمعيات رياضية من أجل القيام بأعمال توعوية و تحسيسية لفائدة الأطفال و الأباء و محاولة غرس القيم الرياضية في نفوسهم .و في الجانب التقني يجب تكوينهم بدنيا و نفسيا و توجيههم كل حسب ميوله و قدراته و طاقاته .
تتبع الأطفال حسب المراحل العمرية و محاولة صقل مواهبهم .
خلق تواصل دائم بين الجمعيات المدنية و المدرسية من أجل التزويد بالطاقات .
خلق ثقافة رياضية داخل المؤسسات التعليمية سواء الإبتدائية ,الإعدادية و التأهيلية ، وهنا أوجه النداء من هذا المنبر إلى جميع المدرسين خاصة بالتعليم الإبتدائي لإيلاء الرياضة المكانة المناسبة كما أطلب من أساتذة التربية البدنية القيام بمهامهم على الوجه المطلوب لإكتشاف المواهب و صقلها لأن الرياضة المدرسية هي أصل الرياضة المدنية .
أقف هنا إلى تعليق قادم إنشاء الله .
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
ملاحظ 04 يونيو 2013 - 17:52
نعم هناك طاقات شابة بقلعة مكونة الا ان الشخص الدي تكلم عنه التعليق السابق سع -اج- هو الدي حطم واكبح مجهودات الرياضيين سؤال ,
1 كيف يتم تجديدمكتب الجمعية
2’متى تعقد الجمع العام
3من يحضرللجمع العام ومن ينتخب لتتسييرالجمعية
ادا وجدتم الاجوبة لهده الاسيءلة فستكون كرة القدم والرياضة بخيروعلى خير بقلعة امكونة
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
moha 12 يونيو 2013 - 20:13
الشرقية فريق يستحق التقدير و الاحترام
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
moha 12 يونيو 2013 - 20:15
جمعية الشرقية الرياضية خدامة وخا معندهاش الموارد المالية و فيها ناس رياضيين تيفهمو فالياضة و خاصة كرة القدم
مقبول
-1
مرفوض تقرير كغير لائق
فاعل رياضي 12 يونيو 2013 - 20:19
ليس هناك اي نادي في العالم لا يتوفر على منخرطين الا نادي شباب بلدية قلعة امكونة اما التقرير المالي حدث ولا حرج اين الغيورين على الرياضة بالمنطقة لوقف هذا النزيف
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
محمد وزين 12 يونيو 2013 - 20:35
اتمنى ان نرى يوما فريق من قلعة امكونة في القسم الثاني هواة لانه لا يعقل ان تتخبط كرة القدم المحلية في القسم الثالث منذ سبعينيات القرن الماضي لاننا نتوفر على امكانيات بشرية و مالية مهمة بالمقارنة مع فرق قريبة جدا منا مثل ورزازات و زاكورة و اكدز و تنجداد و ارفود...لكن يجب ان تسير الرياضة في اطار مقاربة تشاركية ديموقراطية تهم جميع المتدخلين في الحقل الرياضي المحلي.
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
fakidi 16 يونيو 2013 - 21:12
نتمنى أن تكون هناك مناظرة في كرة القدم بقلعة مكونة بحضور جميع الفعاليات الرياضية ؤلحصال إودي
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
lahcen k EPS 19 يونيو 2013 - 03:26
مرة أخرى يستوقفني هذا الموضوع ،لكن هذه المرة بدا يتضح لي أن ما يقع في قلعة مكونة يجب ان يقع ، و اللذين يسيطرون على اللعبة من حقهم بل أعتبرهم هذه المرة الضامن لاستمرار اللعبة و الكرة .لمذا هذا الإنقلاب في وجهة نظري ياترى ؟؟هذا الإنقلاب مفاده أن المتتبعين للشأن الرياضي بالمنطقة ،إن وجدو أصلا ، لا يستحقون الإقتراب من الرياضة و إدارتها ،لماذا ؟؟ لأنهم لا يتجرؤون و لو عن الكلام و مناقشة هذا الموضوع في هذه الصفحة فما بالك بالمواجهة و المقارعة بالأفكار و التوجيهات و عقد ندوات و المساهمة في رفع التعتيم عما تعيشه الكرة محليا . بما أنكم صامتون تكفيكم الفرجة و التصفيق للأوهام ، و لا تتحدثو أبدا عن الإرادة الحقيقية في التغيير .
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
الى لحسن KBS 19 يونيو 2013 - 13:08
تحية رياضية اخي لقد وضعت يدك على مكمن الداء بالمنطقة ،تدبير الشأن الرياضي بالمنطقة يحتاج الى عزيمة الى جرأة الى مغامرة الى جد وعمل ومتابرة وهي صفات قلما نجدها في البنية الثقافية في مدينة الورود أكثرنا يعتمد على الأخر في حياته ومعضمنا يسمع ولا يفعل وادا فعل لايصيب لقلة التجربة وانعدام الخبرة، حقيقي أننا نتحدث كثيرا في المقاهي وفي الصالونات الهامشية عند الحلاقين و الباعة وووو ولكن يبقة صراخنا مجرد كلام لاغير
ان النهوض بالرياضة فالإقليم وأقول الإقليم لانه لايمكن تشتيت المجهود في 10 فرق ولانتمكن من الصعود حتة الى الهواة ان المخرج الحقيقي هو بناء فرق اقليمية قوية في جميع الفئات وارساء قواعد جديدة للإنخراط فالفرق وووو والتفكير الجدي في احداث دوري اقليمي
يكون محكا حقيقيا للشباب ولنا عودة الى الموضوع السي لحسن
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
lahcen k EPS 20 يونيو 2013 - 15:05
نعم أخي هناك فرق كبير بين القول و الفعل ، وحينما يطغى القول على الفعل فإنه حتما سوف يكثر الضجيج و تقل النتائج ، و هذا ما أسميه بالإفلاس الفكري إستنادا إلى قول الراحل الداعية و المفكر الشيخ عبد الحميد كيشك رحمة الله عليه حين قال إذا أصيبت الأمة الإسلامية بالإفلاس الفكري رزقو الجدل و منعو العمل .و هذا ما حصل بالضبظ بالإقليم ،هناك من ينتقد و يسب و يشتم دون أن يتجراء عن الكلام و إغناء النقاش عسى أن نصل إلى نتائج .لكن كما يقال فاقد الشيء لا يعطيه ،لا تنتظر الحل ممن لا يملكه .
كما يعلم الجميع فالمنطقة تزخر بالطاقات الشابة و الطموحة في جميع الميادن ،هناك مدربون ،أساتذة التربية البدنية ،لاعبيين سابقيين ،طاقات صاعدة ،عدائيين ،لكن تنقص النية الحسنة من لذن المسؤوليين للنهوظ بهذه المادة الحيوية كما أن هناك من يعتبرها مصدر رزقه و السلم الذي يجب تسلقه للظهور و فرض الذات رغم عدم الكفائة و الخبرة .للإشارة فهناك حديث يثار بين اللاعبين في حين لاخر حول الإتجار بالمقابلات من لذن المسيرين و هذا ليس بغريب إذا إعتبارنا أن اللعبة مصدر رزقهم.
أخيرا و ليس أخرا أحمل المسؤلية للصالحين و المصلحين و الرياضيين الشرفاء لأنهم تركوا الفراغ للمفسدين لكي يملؤوه و لكي يفعلو بالكرة ما يشاؤون ذون حسيب و لا رقيب .
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
lahcen el3issaoui 26 يونيو 2013 - 16:05
said oujbbour ihtalla lmajal riadi bikamilihi fi kal3at mgouna wa la yatrok lmajal li ahad .af9ada kourat l9adam 9imataha htta asbaha la3iboune yakrahouna kourat l9adam .
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
lahcen K EPS 29 يونيو 2013 - 15:35
العجب ثم العجب لشباب قلعة مكونة حول علاقتهم بالرياضة ، هذه الأيام و مع إقراب شهر الغفران ترى مجموعة من مؤسسي الجمعيات يهتفون و يتهافتون و يدعون إلى الإنخراط في دوري رمضان بكل أنحاء قلعة مكونة ، مما يطرح أكثر من علامة إستفهام حول هذه العلاقة الموسمية و الحميمية بين الجمعيات و كرة القدم بالمنطقة .ترى هل كرة القدم أصبحت لعبة لملئ الفراغ فقط ؟ أم أنها تعتبر نشاط من لا نشاط له لنقول أن الجمعية نظمت نشاطا ثم لها ان تنتظر قدوم شهر رمضان مرة أخرى لتنظيم دوري أخر ؟ أم أن هناك جهات تمول دوري رمضان ؟ أم أنه سنة و تبعية و تقليد لمناطق أخرى ؟ أم أم أم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إذا كانت لكرة القدم هذه الشعبية بقلعة مكونة فلماذا لا يتم لإنخراط الأيجابي لهاؤلاء الممارسين في الفرق الممثلة للمنطقة ومحاولة الإنخراط و الإشتراك في المكاتب المسيرة لكي نطوي أسطوانة الإحتكار و التسلط التي ينعت بها مسيري كرة القدم بالمنطقة ؟؟ لماذا لا تتم المشاركة على الأقل بالأفكار عبر هذه النافذة التي خصصها الموقع مشكورا للموضوع ؟؟ لنفضح نوايا المسيرين إذاكانت سيئة و لنكتشف خذلانهم ,أما إذا كانو صالحين فاتركوهم و شأنهم للإستمرار في تسيير الكرة بالمنطقة . أقول كفى من التغريد خارج السرب و أدعو إلى الأنخراط الأيجابي و الفعال للرقي بكرة القدم إذا كنا فعلا نريد الخير و الاستمرار لهذه الرياضة أما إذا كنا عاجزين عن المساهمة و لو بأفكار و توجيهات قليلة فكفى من الأنتقاد و تبخيس أعمال الأخرين و اتركوهم لكي يشتغلوا فإنهم على الأقل يساهمون بما يملكون و بما يعرفون بل أكثر من ذلك أعتبرهم صمام الأمان لإستمرار الكرة بالمنطقة في و لو على هذه الحالة .
مقبول
-1
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار