آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

1.00

المزيد في محليات

الرئيسية | محليات | قلعة مكونة...افتتاح فعاليات الدورة 55 لمهرجان الورود

قلعة مكونة...افتتاح فعاليات الدورة 55 لمهرجان الورود

قلعة مكونة...افتتاح فعاليات الدورة 55 لمهرجان الورود

أُفتتحت فعاليات مهرجان الورود في دورته 55 صبح اليوم الخميس 11 ماي 2017  بحضور السيد الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري و والي جهة درعة تافيلالت و السيد عامل إقليم تنغير و رئيس المجلس الإقليمي و المنتخبون البرلمانيون و  مدير الوكالة الوطنية لتنمية الواحات و شجر الأركان  و عدد من الشخصيات  المدنية و العسكرية و ممثلي الغرف المهنية بالجهة و مديري المديريات الجهوية و الإقليمية ، و المنابر الإعلامية المحلية و الوطنية و الدولية .

 في بداية الجلسة الافتتاحية تطرق السيد عامل الإقليم في كلمته المقتضبة إلى أبرز الخصوصيات التي تُميز ثاني  أعرق موسم بالمغرب بعد حب الملوك و نوه بالمجهودات التي تبدلها الجهات المتدخلة في إنجاح النسخة 55 من مهرجان الورود  والذي أُختير له شعار "دور البحث العلمي في تثمين المنتجات المجالية و تأقلمها مع التغيرات المناخية " ،  و من جانبه أكد السيد لحسن الداودي  رئيس المجلس الإقليمي لتنغير في كلمته أمام المشاركين في الحفل الإفتتاحي لمهرجان الورد العطري بأن هذه التظاهرة عرفت تطورا مهما من حيث التنظيم في ظل المجهودات التي يقوم بها المجلس الإقليمي لتنيغر في سبيل تشجيع هذه التظاهرة على صعيد جهة درعة تافيلالت  ، كما أشاد بالدور الهام الذي تقوم به الجماعات الترابية لمجموعات الوردة المنخرطة في إنجاح المهرجان عبر آليات التواصل و الدعم بكل أنواعه ، و أن المجلس على أتم استعداد في تقديم كامل الدعم للدورات اللاحقة من أجل تثمين و تسويق هذا المنتوج المجالي بالجهة و الثاني وطنيا بعد منتوج حب الملوك .

ليتناول الكلمة الكاتب العام لوزارة الفلاحة عرض فيها المنجزات التي حققتها الوزارة الوصية و خاصة في قطاع المنتجات المجالية و ذلك تماشيا مع مخطط المغرب الأخضر ، كما حث في كلمته جميع المتدخلين على ضرورة الإهتمام بالفلاح الصغير لأنه صلب العملية الإنتاجية في سلسلة الورد العطري ، وفي كلمة للسيد عبد الكريم أيت الحاج رئيس غرفة الفلاحة أوضح فيها تعاون الغرفة في كل ما يخدُم القطاع خصوصا المنتجات المجالية التي تزخر بها الجهة وخصوصا الورد العطري على أمل أن يرقى المنتوج إلى العالمية وينافس الدولتين الأوربيتين بلغاريا وتركيا، كما شدد السيد رئيس المجلس الجماعي لقلعة مكونة على تكثيف الجهود لجعل منتوج الورد العطري الذي يزخر به حوض دادس مكون يسوق عالميا  ،أما رئيس الجمعية البيمهنية جلال شرف فنوه بالمجهودات التي يقوم بها كل الفاعلين في قطاع  الفلاحة من أجل تثمين المنتجات المجالية وخصوصا الورد العطري .

وبعد عرض سلسلة من الاتفاقيات بين وكالة تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان و عمالة الاقليم والمديرية الاقليمية للتعليم والصحة و رؤساء بعض الجماعات ، والتي كانت الغاية منها تنمية المناطق التابعة لجماعة الوردة ،

كان لتتويج المشاركين في الأنشطة التي أُدرجت بالموازاة مع فعاليات المهرجان ، أنشطة دينية ورياضية ، نصيب من هذا الحفل الإفتتاحي ، حيث نال المقرئ من جماعة تاغزوت نايت عطى الجائزة الأولى في التجويد ونال فريق أيت واسيف صغار وكبار كأس بطولة المهرجان  لكرة القدم، كما كان للتحكيم نصيب من جوائز هذه التظاهرة .

مباشرة بعد ذلك انتقل الوفد لزيارة التعاونيات والجمعيات العارضة بالمعرض المخصص لهذا الغرض ومعاينة المنتوجات الفلاحية التي تُصنف منطقة قلعة مكونة  بصفة خاصة والجهة بصفة عامة ضمن خانة المناطق الغنية فلاحيا وتنتظر فقط التفاتة قوية من الوزارة الوصية.

لومكون

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار