آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

5.00

المزيد في حوارات

الرئيسية | حوارات | أيوب مهاجر ابن الفلاح البسيط يتربع على عرش الباك بنيابة تنغير

أيوب مهاجر ابن الفلاح البسيط يتربع على عرش الباك بنيابة تنغير

أيوب مهاجر ابن الفلاح البسيط يتربع على عرش الباك بنيابة تنغير

تمكن التلميذ و ابن تبسباست "أيوب مهاجر" من أن يسرق الأضواء و يتربع على رأس لائحة المتفوقين الذين انتزعوا بكالوريا 2015 في دورتها العادية بعد حصوله على 18.34 في شعبة العلوم الرياضية، و بذلك شرِّف بلدته تنغير و مسقط رأسه تبسباست القابعة بضاحية أيت عيسى أوبراهيم .


موقع لومكون ربط الاتصال بأيوب ابن الفلاح البسيط، التلميذ النجيب  الذي  يسكن منذ أن ترك بلدته "تبسباست" في كراج قرب النيابة الإقليمية في ملكية أحد أفراد عائلته، لكن قساوة الظروف  و كثرة الحواجز المادية لم تمنعه من أن يفرض نفسه و يتألق بذلك محليا و وطنيا مع العلم أنه لم يتلق أية برقية تهنئة من لدن المشرفين على الشأن التعليمي و التربوي و لم يتسلم أية جائزة تحفيزية كباقي زملائه المتفوقين وطنيا فور الإعلان عن النتائج الأربعاء الماضي .


أيوب تلقى خبر التفوق إقليميا بشكل مفاجئ كما جاء في تصريحه وأضاف أن الحصول على نقطة عالية تفوق 18/20 و في شعبة العلوم الرياضية (أ) من الأمور الصعبة نظرا لوجود منافسين في الشعب الأخرى، و كان بالفعل خبرا مفرحا وسارا بالنسبة له ولعائلته و أصدقائه، و تمنى أن يسير على نفس المنوال فيما سيأتي مستقبلا.


ابن تسباست ذو السبعة عشر ربيعا و 7 أشهر بدأ مشواره الدراسي بمدرسة تبسباست و منذ ذلك الوقت آمن بفكرة التفوق والتميز بفضل الدعم المعنوي و المادي لأسرته المتواضعة التي تنصحه دائما بالمثابرة و الدراسة لا أكثر، و تابع دراسته في الثانوي الإعدادي بثانوية أبي ذر الغفاري بأيت عيسى أوبراهيم، و كذا سنة الجذع المشترك العلمي. و نظرا لاختياره لشعبة العلوم الرياضية رحلت به الأقدار نحو ثانوية صلاح الدين الأيوبي بمركز مدينة تنغير التي احتضنته كبقية التلاميذ البسطاء اجتماعيا حيث كان يكتري غرفة و بعد ذلك مرأبا في ملكية أحد أفراد عائلته بجوار نيابة وزارة التربية الوطنية ، لكن رغم ذلك استطاع أن يتأقلم مع تلك الأجواء و يفرض نفسه كمتفوق، موازاة مع مشاركاته الفعالة في الأنشطة الموازية التي قوَّتْ شخصيته و جعلته يتوفر على ملامح التلميذ الناجح .


رغم ابتعاده عن أسرته الصغيرة تأقلم أيوب مع الظروف و عاش لوحده سنتين أخريين للحصول على شهادة الباكالوريا في شعبة العلوم الرياضية (أ)،  يقضي معظم أوقاته في الدراسة، التي يوازي بينها و بين الترفيه و الاستجمام (لعب كرة القدم ، قضاء الوقت مع الأصدقاء .. ) لكن رغم ذلك فهو يعطي كامل وقته و مجهوداته للدراسة و يفضل كذلك السهر ليلا.


 و في حديث عن آفاقه المستقبلية قال بأنه اختار طريق الدراسة في الأقسام التحضيرية إذا ما تم قبوله، و التي كان يطمح في ولوجها قبل تسلمه شهادة البكالوريا، كما تقدم بتهنئة خاصة لكل الناجحين في الدورة العادية لامتحانات البكالوريا و نصح المستدركين ببذل أقصى الجهود و تجنب جميع أشكال السهر و الإرهاق، و توجه كذلك بالنصح للمقبلين على مقاعد الجامعات بالجد و الكدّ و المثابرة فلا شيء يأتي بدون عمل .


و يضيف "أيوب" بأن السنوات التي قضاها في الثانوية التأهيلية أبي ذر الغفاري تعد من أروع الذكريات في مشواره الدراسي  إذ قضاها وسط أفضل أصدقائه و أساتذته .. .

وفي الأخير، قال بأنه من المستحيل أن ينسى فضل جميع أفراد عائلته و أصدقائه الذين لم يبخلوا في تقديم الدعم والتشجيع المعنويين، موجها الشكر الجزيل لأساتذته و لجميع الأطر التربوية في كل من الثانويتين أبي ذر الغفاري بأيت عيسى أوبراهيم و صلاح الدين الأيوبي بتنغير الذين يعود لهم الفضل في تحقيق  هذا الانجاز الكبير.

 . In English: " From This Place, I want to send a HUGE THANKS HUGE GRATITUDE to each one who was advising, helping, motivating, giving me some of his/her time and even trusting in me, and making my way more clear. I won't be here without you ( My Family, Teachers, Friends,...) " الحمـــد والشكـــر لله رب العالميـــن ، يقول التلميذ المتواضع أيوب مهاجر.


لومكون
   

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار