Publicite
Publicite

آخر الإضافات

قيم هذا المقال

0

المزيد في الهامش

الرئيسية | الهامش | الحراس العامون و النظار باقليم تنغير يبنون جمعيتهم بتباث

الحراس العامون و النظار باقليم تنغير يبنون جمعيتهم بتباث

الحراس العامون و النظار باقليم تنغير يبنون جمعيتهم بتباث




انعقد بثانوية زايد احماد يوم الاحد 11/11/2012 جمعا عاما تاسيسيا للفرع الاقليمي للجمعية الوطنية للحراس العامين و النظار و رؤساء الاشغال و مديري الدراسات .استهل هذا الاجنماع الذي نظمته اللجنة التحضيرية بطرح جدول الاعمال للمناقشة.انطلق اللقاء اولا من الحسم في هوية هذا الاطار فتم الاتصال برئيس الجمعية على الصعيد الوطني وكان الاجماع على ان يكون الفرع الاقليمي عضويا فرعا للجمعية الوطنية.وبعد قراءة القانون الاساسي للجمعية الام تم المرور الى مناقشة الملف المطلبي في شقيه الوطني و المحلي حيث انصب النقاش على حول هموم هذه الفئة من الادارة التربوية و ظروف عملها   .وبعد ذلك تم تشكيل المكتب الاقليمي الذي يتكون من السادة

 ومن بعده تم تكوين المجلس الاقليمي الذي يضم عضوية منتدب عن كل مؤسسة تعليمية اعدادية و تاهيلية.ساد الانضباط و المسؤولية اشغال بناء هذا الصرح النوعي في الاقليم ليرافع من اجل مصالح فئة ادارية تعاني و تتالم تشتغل الة لا تتوقف من العطاء و البذل لا يلينان في حين يتم اقصاؤها قسرا من التمتع بكل حقوقها المهنية.اليكم مختصرا عن ملفهم المطلبي
- سن قانون يحمي الاطر الادارية و اعتبار الوزارة الوصية  طرفا في المنازعات
-احداث الشرطة المدرسية بمنظور تربوي يحافظ على امن المؤسسة داخليا و خارجيا
-اعتبار المحكمة الادارية الهيئة الوحيدة المخول لها اعفاء اطر الادارة من مهامها
-احداث مركز للتكوين الاداري الخاص بهذه الفئة
-منح هذه الفئة المغبونة تعويضات عن الاخطار
-التعويض المالي الخاص بالمهام
-المطالبة بالتعويض المالي عن اعباء الامتحانات الاثهادية
-حذف المداومة خلال شهر غشت
-احداث حركة محلية و جهوية و امكانية الانتقال بالتبادل
-تفعيل القانون الخاص بالملحقين الاجتماعين
تزويد المكاتب بالتجهيزات الضرورية من عدة معلوماتية و غيرها

لحسن فسكاوي حارس عام بثانوية الورود قلعة مكونة

 



الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات : (1 مرسل)

MOUNSSIF 13/11/2012 16:28:57
MES FÉLICITATIONS AU CORPS ADMNISTRATIF EDUCATIF TINGHIRIEN
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟