آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

5.00

المزيد في الهامش

الرئيسية | الهامش | جماعة ايت سدرات السهل الشرقية : عذرا أساتذة .

جماعة ايت سدرات السهل الشرقية : عذرا أساتذة .

جماعة ايت سدرات السهل الشرقية : عذرا أساتذة  .

 

يبدو أن العلم  وحده لا يكفي  لإيجاد موقع قدم في  الحياة عامة, وفي تحمل مسؤولية القوم خاصة. إن الناس وقد  وضعوا ثقتهم في ايدي  , اعتقدها العامة   ستدافع عن همومها وتعبر عن آهاتها بكل جرأة وأمانة  لم تنل من أمرها إلا الحسرة  والخيبة .

     تتميز تركيبة اعضاء  المكونين لمرشحي جماعة ايت سدرات السهل الشرقية  بدسامة كبيرة ـ ولو على المستوى المظهري ـ إذ تتآلف التركيبة هذه من اعضاء حصة الاسد فيها   للأساتذة  الذين لا نستخف اطلاقا بمؤهلاتهم  المهارية وإمكانياتهم المعرفية . ولكن يبدو أن تشرذمهم و اختلافهم في وجهات النظر كان له الاثر السيئ على مردودهم , بل جعلهم يخلفون الوعد بما عاهدوا عليه الناس في الرقي بجماعتنا  والتأسيس لفكر تنموي محلي مستدام  يعتمد سياسة القرب و مدارسة  ملفات  وقضايا  جوهرية تلامس معيش السكان اليومي  وبتصورات أكثر عمقا وتقدمية . إن الاختلاف أفسد  لهؤلاء قضاياهم  ,وقد جنى على مصالح الناس  وأقبر أحلامهم .  لم يكن في برامج  الجماعة  لقضايا الساعة    مكان, وما سمع المواطن يوما عن برنامج  توعوي , رياضي , فني , ثقافي . ...أو غيرها . كل  ما هنالك  تجاد بات وتباينات تغذيها المصالح البرجماتية النفعية  التي سيطرت على قلوب هذا الجسم العليل ,مما جعل أمور الجماعة يدبرها ومن وراء حجاب من لا يخط الالف  . عذرا أساتذة لقد أهنتم الثقافة  والفكر المتنور ووأدتم دور  المثقف العضوي  ولبستم جلباب  الخزي والهوان . ولعل ما أثارته  قضية الودادية  السكنية عربونا لما آلت إليها الامور في جماعتنا المحلية .  حيث المصالح الذاتية محرك لكل مبادرة وموجه لكل سلوك . إن ازدياد سكان الجماعة أصبح عبأ ثقيلا على البيئة , فحري بكم معشر الاساتذة التفكير في مشاريع واعدة لجمع النفايات المنزلية  التي تعج بها كل النقط السوداء في  جماعتنا  خاصة الحقول , إذ اصبحت المنازل المهجورة وسط هذا المجال الجميل مرتعا خصبا لكميات هامة من النفايات  والتي لم تسلم منها  جنبات النهر وحتى المقابر ... كما يجب عليكم  الاهتمام بالفعل الثقافي والإبداعي والبحث الصادق لبلورة سياسة تتغيا  تمكين الاجيال من بنية تحتية رياضية . علاوة على تشجيع العمل الجمعوي الهادف بمنظور تشاركي فعال ..

لقد قبل الناس على مضض تفويت  أراضي الجماعة بذريعة مشاريع ذات منفعة اقتصادية, وللأمانة فالأمر ليس وليد ولاية بعينها . ولكن الامر استمر مع تعاقب الاجيال . هذا التفويت لم يبلور ولا مشروعا واحدا منذ عقود خلت وإنما أنتج نهبا سافرا وفاضحا لأراضي الجماعة وإمكانياتها .فحري بنا آلا ندرج في مشاريعنا مثل هذه الترهات لان سعي أصحابها أصبح مكشوفا   للعيان.

حقيق بمن يتحمل مسؤولية الناس الا ينجر وراء خلافات سياسية أو مذهبية مقيتة .وحري به أن يجعل نصب عينيه ما يكابده القوم من معانات و في حالات لا تخفى علينا جميعا  . إن  ما يعيشه هذه الايام سكان الضفة الشرقية  من معانات جراء انقطاع السبل بسبب الفيضانات   لدليل آخر عن ضياع مصالح الناس  و خيبة املهم في من تولى أمرهم .  خصوصا وأن توقف الاشغال  لمدة طويلة في بناء قنطرة تصويت  راجع على الارجح الى تصفية حسابات ضيقة ,أو إلى انتقام دفين بين أناس معروفين  , استغله المقاول لتوقيف الاشغال بحجة البرودة الشديدة والكل يستغرب لهذا وجميع مشاريع البلاد العملاقة والأكثر حساسية  لم تتوقف بها الاشغال ..

ستة عددهم , ولكنهم أصيبوا بسكتة ضميرية  , وعديدة مؤهلاتهم  ولكن غلبتها خلافاتهم البينية  , و أيامهم , لحسن حظ القوم ,  على هذه الكراسي معدودة .....

 

قلعة امكونة  :  حميد لحمياني.

 

 

 

 

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار