آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

1.00

المزيد في الهامش

الرئيسية | الهامش | الخميس دادس...حرب الطريق الوطنية رقم 10 متى ستضع أوزارها؟

الخميس دادس...حرب الطريق الوطنية رقم 10 متى ستضع أوزارها؟

الخميس دادس...حرب الطريق الوطنية رقم 10 متى ستضع أوزارها؟

حادثة سير هي  اصطدام وسيلتي نقل أو أكثر ببعضهما البعض، أو عند اصطدام إحدى هذه الوسائل بموجودات الشارع، أو بالإنسان، أو بالحيوان، أو بالمنشآت الموجودة على الطرقات؛ حيث تتسبّب هذه الحوادث بالعديد من الخسائر، لعلَّ أبرزها وأخطرها،خسارة الأرواح البشرية، فكل شيء يُمكن تعويضه سوى الإنسان. أسباب الحوادث المرورية عديدة جداً، منها: السماح لغير المؤهلين بالقيادة في الشوارع بسبب حصولهم على التراخيص اللازمة بطرق غير مشروعة، وعدم وجود العقوبات الرادعة لكلّ من تسول له نفسه انتهاك حرمة الشارع والإنسان، وانعدام الثقافة المرورية لدى السائقين والمشاة على حدٍّ سواء، واللامبالاة والاستهتار اللذين يتمثّلان أساساً في تشتت الانتباه أثناء السير على الطرقات بفعل العديد من العوامل؛ كاستعمال الهواتف المحمولة أثناء القيادة،  وعدم استعمال أحزمة الأمان، إضافة إلى السرعة الجنونية أثناء القيادة، فهي تعد أولى وأهم الأسباب المؤدية للحوادث التي قتل إثرها كثيرون، حيت حطمت الطريق الوطنية رقم 10 الرقم القياسي في عدد الحوادت التي  تعتبر  أغلبها مميتة ،من بين هذه  الحوادث ، يوم أمس الجمعة 11 نونبر 2016 سيارة خفيفة  تصدم تلميذتين كانتا بجانب  باب   المؤسسة ،و لفظت إحداهما أنفاسها الأخيرة بعين المكان متؤثرة بجروحها ، والأخرى نجت باعجوبة لكن الصدمة النفسية لروع ما رأت  تخيم عليها لحد كتابة هذه الأسطر ،كما هو شأن باقي التلاميذ الذين  كانوا بجنبات الطريق ،فبعد هذا الحادث المؤلم الذي اهتزت له مشاعر كل  ساكنة سوق الخميس دادس ،تم  إنشاء عريضة إلكترونية تطالب فيها هذه الساكنة من وزارة التجهيز واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بوضع مطبات طرقية لتخفيض السرعة وبالضبط في الأماكن التي تعرف وقوع الحوادث الطرقية،  طبعا  للحد من السرعة وبالتالي الحد  من الأرواح التي تحصدها هذه الطريق  الوطنية رقم 10 كل يوم.

اسماعيل المحمدي 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (4 منشور)

لخميس دادس 13 ت 2 2016 - 01:54
رحمة الله على التلاميدة .ليس قلع الاشجار وتوسيع الطريق هو المشكل .المشكل هو السرعة المفرطة وعدم وجود نقاط المراقبة بالخصوص بالقرب من المؤسسات التعليمية وهدا الخطاء راجع للدراك الملكي الدي نراه يضيع وقته في التجول في انحاء مركز قلعة مكونة بحتا عن فرائس يغتنمها مع سماسرتهم وتركوا الطريق تحصد ارواح المواطنين
مقبول
-1
مرفوض تقرير كغير لائق
لخميس دادس 13 ت 2 2016 - 02:10
المشكل في هده المدرسة ان الباب في وجه الطريق والتلاميد يجتمعون في باب المدرسة ويلعبون في هدا المكان الضيق وهدا يشكل عليهم الخطر وكدلك المدير يغلق الباب عليهم لهدا هل يمكن تغير باب المدرسة الى وجهة اخرى او ان يفتح المدير الباب في وجههم ويخصص لهم مكان خاص لكي لايزعجون الاخرين في اقسامهم
مقبول
4
مرفوض تقرير كغير لائق
hassan 13 ت 2 2016 - 03:20
هده مسؤلية مراقبة الطرق والدرك الملكي
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
قلعوي فرنسا 13 ت 2 2016 - 05:00
نرجو من الله ان يتغمدها برحمته الواسعة ولكن المشكل هو في السرعة وعدم تطبيق القانون من طرف الدرك لان تلك الطريق اولا ليست بطريق بل هو شارع فكيف ان تسير السيارة بسرعة 100 كلومتر في الشارع يجب ان تكون السرعة محدودة ب 30 كلومتر في الساعة ولكن ان يطبق القانون على الجميع مهما كان لان المشكل هو ان هناك من يحترم القانون وهناك من لا يحترمه وهدا هو المشكل في المغرب عامة هناك من يفعل مايريد ولا يطبق عليه القانون وهناك من يعتقل ولم يفعل اي شئ لان الضمائر الحية غائبة تماما لدى بعض المسؤولين في جميع القطاعات
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟