آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في موسم الورد 2012

الرئيسية | موسم الورد 2012 | فيدرالية الجمعيات التنموية بتنغير.... مجال خصب لتحقيق تطلعات الحزب الحاكم

فيدرالية الجمعيات التنموية بتنغير.... مجال خصب لتحقيق تطلعات الحزب الحاكم

فيدرالية الجمعيات التنموية بتنغير.... مجال  خصب  لتحقيق تطلعات الحزب الحاكم

إن تكتل المواطنين في اطار جمعيات المجتمع المدني دليل قاطع على تقدمهم و تطورهم و امتلاكهم لوعي معين ،إلا أن هذه الإطارات التطوعية قد تكون مشوهة ،وقد يكون هذا التشوه موحيا بخدمة مصالح القاعدة الشعبية الكادحة،في الوقت الذي نجد هذه الجمعيات أو التشبيكات الجمعوية  من الناحية العملية ،لا تخدم إلا مصالح جهات معينة تسعى إلى استغلال الجمعيات ،لتحقيق تطلعات سياسية طبقية . 

وعلى سبيل المثال لا الحصر ،أذكر  فيدرالية الجمعيات التنموية بتنغير ، ذلك أن الغاية الأساسية من تأسيس الفيدرالية  سنة 2003 ، هو خدمة مصالح المواطنين و الترافع عن قضايا و هموم الناس و انشغالاتهم اليومية : الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية،البيئية ،الرياضية ....مع تحقيق تنمية مستدامة محلية و بالتالي السير بالوطن العزيز إلى ما هو أرقى و أفضل. و هذه الغاية تم السطو عليها ابتداء من الولاية الثانية للمكتب المسير للفدرالية ، و تم  تحريف الغايات من التأسيس  لصالح ما يسعى إلى تحقيقه المتحكمون الفعليون  في الفيدرالية أو الذين يقودونها من بعيد ، و كلهم  يعملون على :

 1. تكريس ممارسة بيروقراطية واضحة  تؤدي إلى جعل عمل الفيدرالية  مند تأسيسه إلى ما لا نهاية يخدم مصالح الجهاز البيروقراطي المسير للجمعية، أو في خدمة الرئيس البيروقراطي.

2. جعل العمل الجمعوي تابعا لحزب العدالة و التنمية ، أو موجها من قبل ذلك الحزب، حتى يصير العمل الجمعوي في خدمة الاستقطاب الحزبي، ووسيلة للإشعاع الحزبي في صفوف القاعدة الشعبية بتنغير ، حتى يستطيع حزب العدالة و التنمية حصد أغلب الأصوات في الانتخابات المختلفة.فالأغلبية الحاكمة حاليا بالمجلس البلدي لتنغير منتوج طبيعي لممارسة فاسدة لفيدرالية الجمعيات التنموية بتنغير.

3. تحويل الفيدرالية إلى منظمة حزبية موازية، مهمتها تنفيذ القرارات الحزبية في مجالاتها المختلفة، حتى يتأتى للحزب أن يزداد ارتباطا بالجماهير الشعبية الكادحة، من خلال تنظيم تلك الجماهير في الجمعيات و مؤخرا النسوية ، فتعمل على وصول الحزب إلى المؤسسات المنتخبة، التي تعتبر خير وسيلة لتحقيق تطلعات المنتخبين ، الانتهازيين،الجمعويين و المفسدين الساعين إلى الت

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 منشور)

BHI 02 آب 2014 - 12:15
SI HASSAN ANA CHAKHSSIAN LA ANTAMI ILA AY HIZB WALAKIN MAKALOUKA ZERO
ARA GHIR LLI IKHDAM M3A NASS LMOUHTAJINNE INTAMI HTA LLL!
BLA MANGOULHA
ACHMAN MOUNJAZAT JAM3AWIA DAROU ALAHZAB LAKDAM GOULIA GHIR WAHDA
BAZZZZZZZZZZZZZZZZZZZZZZZ
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
أبوسعد 03 آب 2014 - 08:31
الفدرالية تعمل في الميدان.. وأصحاب الشفوي في الأنترنت يصدعون آذاننا بالكلام الفارغ....برافو الفاد إلى الأمام وشكرا لومكون على نشر تفاهات كل من هب ودب
مقبول
-1
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار