ندوات المهرجان... أساتذة باحثون يناقشون سبل تنمية المجال الواحي

ندوات المهرجان... أساتذة باحثون يناقشون سبل تنمية المجال الواحي
لومكون


تواصلت صباح اليوم السبت 14 ماي سلسلة الموائد المستديرة التي تنظم في إطار الشق الثقافي العلمي لمهرجان الورود في نسخته 54 بتنظيم الندوة الثانية، التي أطرها الأساتذة الجامعيون محمد ايت حمزة ومحمد المنور وسعيد أغريب، وقام بتنشيطها الطالب الباحث عزيز ايت الطالب، وكان موضوعها إكراهات وسبل تنمية المجال الواحي .


محمد ايت حمزة الأستاذ بجامعة محمد الخامس وعضو المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، استعرض في مداخلته تطور التنظيم المجالي لواحتي دادس و امكون عبر التاريخ حيث كان هناك توازن في السابق بين البيئة والسكان، ومع اللتمدد العمراني  وتطور الأنشطة الإنسانية اختل هذا التوازن لصالح السكن والعمران على حساب البيئة.
الدكتور ايت حمزة تطرق أيضا إلى أهم التغيرات التي طالت المجال الواحي منذ الاستعمار إلى الآن من حيث نوع السكن ونوع الأنشطة المزاولة وحركية الإسان في المجال مما كان له تأثيرات سلبية على المجال الواحي خصوصا كالقصبات كمعمار مميز في طريقه للاندثار.
ايت حمزة دعا إلى التعجيل باتخاذ إجراءات استعجالية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في المجال الواحي عبر الاعتناء ورد الاعتبار للقصبات وتجميع التجهيزات العمومية في أقطاب من أجل التحكم في العديد من المشاكل البيئية كالوادي الحار الذي يؤثر بشكل مباشر على الفرشة المائية.


الدكتور محمد المنور ابن واحة دادس استعرض في مداخلته آليات تنمية المجال الواحي حيث تطرق لمفاهيم  التنمية المجالية ومداخلها وكذا الذكاء المجالي كأساس للمحافظة على المجال الواحي. المنور اختصر العوامل المؤسسة للتنمية في التراث والموارد البشرية .

الأستاذ الجامعي سعيد غريب تطرق في مداخلته لمشكلة أراضي الجموع كأهم المعيقات أمام التنمية بصفة عامة وتنمية المجال الواحد على وجه الخصوص، داعيا إلى تطوير الترسانة القانونية المنظمة لأراضي الجموع . كما أشار إلى أن انتظام ذوي الحقوق في إطارات قانونية هو السبيل الوحيد الذي يخول التصرف فيها واعتمادها كحل للدفع بعجلة التنمية بالمجال الواحي.

وعلى هامش ندوة اليوم تم تكريم الأستاذين ع مر خردي ومحمد الحمزاوي اعترافا بالمجهودات التي بذلاها  في سبيل النهوض بالثقافة والموروث الأمازيغي بالجنوب الشرقي.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

محمد ايت حمزة 24 أيار 2016 - 05:56
على هامش الندوة التي أقيمت حول التنمية المجالية للواحات، تم عرض مجموعة من الكتب مكونة من حوالي 200 مؤلف من منشورات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. وهي عبارة عن هدية من المعهد للمكتبة المحلية، وقد قام بتسليمها للجنة المنظمة الأستاذ محمد ايت حمزة، بصفته مدير بحث وممثلا للمؤسسة الملكية.
تضم المجموعة في ثناياها كتبا حول اللغة والآداب الأمازيغيين؛ وكتبا حول تاريخ وحضارة الأمازيغ، منها أطروحتان في التاريخ والجغرافية حول دادس وامكون بالاضافة إلى معاجم وكتب مترجمة من وإلى الأمازيغية.
أملنا أن تجد هذه الكتب مكانا لائقا بها حتى يستفيد منها ابناء المنطقة وكافة المهتمين، وأن تكون نواة لمكتبة كاملة وشاملة لازمنا حلم تحقيقها ولمدة طويلة.
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟