ندوات مهرجان الورود 54..لا يمكن تطوير قطاع الورد دون تنظيم مهني مؤسساتي

ندوات مهرجان الورود 54..لا يمكن تطوير قطاع الورد دون تنظيم مهني مؤسساتي
لومكون

نظمت صباح الجمعة 14 ماي الجاري بفضاء معرض الورود الندوة الأولى ضمن سلسلة ندوات مهرجان الورود في نسخته 54.


ندوة اليوم تطرقت لدور التنظيمات المهنية في النهوض بسلسلة الورد العطري و أطرها كل من جلال أشرف رئيس الفدرالية البيمهنية للورد العطري ورئيس قسم الشراكة بالمديرية الجهوية للفلاحة بجهة درعة تافيلالت و ممثل مركز الاستشارة الفلاحية. و أشرف على تسييرها الفاعل الجمعوي بوبكر رشدي.

رئيس الفيدرالية البهيمية “فيماروز” تطرق  لمبدأ التشاركية كأساس  لتثمين الوردة انتاجا وتسويقا، و دعا المهنيين على اختلاف مستوياتهم إلى اعتماد الجودة أثناء إنتاج الورد ومشتقاته، فذلك وحده الكفيل بتحسين صورة ورود قلعة مكونة.الأستاذ جلال شرف أشار إلى أن هناك برنامج لتكوين الفلاحين في مجال القانون الجديد الذي يسير التعاونيات ودعا بالناسبة إلى ضرورة استفادة التعاونيات من برنامج شراكة “فيما روز” و وزارة الفلاحة بكشل يجعلها شريكا استراتيجيا في المجال.


 رئيس قسم الشراكة بالمديرية الجهوية للفلاحة بجهة درعة تافيلالت، أشار الى أن المخطط المغربي جاء بنفس التجديد والتطوير حيث وضع إستراتيجية واضحة المعالم لاعادة تنظيم المهنيين فس تعونيات ومجموعات ذات النفع نظرا للدور الذي تلعبه توحيد الجهود وتنسيق التدخلات مع ترشيد للموارد المادية والبشرية .

كما أبرز أن التنظيم التعاوني يمنح الفلاحين القوة  الترافعية الكفيلة بالرفع من مردودية منتوجاتهم و إمكانية التفاوض الفعال  من أجل الرقي بسلسلة الورد العطري.

 محمد عاشور أشار إلى أن البرامج المستقبلية تعمل بالأساس على تنظيم الفلاحين عن طريق الفلاحة البيولوجية التي ترتكز على عدم استعمال المواد الكيماوية  مضيفا أن هذه المنتوجات باتت الطلب عليها في الأسواق الوطنية والدولية في تزايد مستمر.


 ودعا عدد من المتدخلون الى ضرورة التفكير يشكل جدي في تنزيل مشاريع قادرة على هيكلة قطاع الورد بقلعة مكونة واحداث تخصصات تعلمية بالمدارس والثانويات والجامعات تعنى بهذه السلسلة في افق جعلها رافعة حقيقة للتمية وفرصة مجالية لإدماج الشباب خريجي المدارس والمعاهد.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 منشور)

عبدو 13 أيار 2016 - 14:38
تتكلمون عن التنمية وتحاولون قتل ابناء ايت احيا عطشا فاعدادية الامام مسلم وثانوية طارق بن زياد تعاني الامرين كانهم يعيشون في صحراء قاحلة حيث الجماعة لم تعر اي اهتمام للناشئة ورجال المستقبل وتمنعهم من ابسط حقوق العيش نعلة الله على لمكيحشم.
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
13 أيار 2016 - 14:55
mojarad a9wal la ghayr nourido almalmoussss
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟