ملاحظات على هامش اليوم الافتتاحي لمهرجان الورود

ملاحظات على هامش اليوم الافتتاحي لمهرجان الورود
لومكون

عاد حفل افتتاح الدورة 54 لمهرجان الورود ليطرح المزيد من علامات الاستفهام حول قدرة الإدارة الجديدة القديمة في رفع التحدي وتقديم نسخة تبنى على تراكمات الدورات السابقة وتبدع في المضي قدما بمهرجان الورود.


  اليوم الأول شهد تسجيل بعض الهفوات على مستوى التنظيم  بفضاء المعارض حيث اشتكى بعض العارضين من طريقة توزيع خيام العرض" les stands" وكذا عدم حصولهم على بطاقة العارض مما عرضهم لمضايقات المسؤولين عن الأمن في أكثر من نقطة.
كما عاين الموقع استمرار أشغال تجهيز المعرض يوم الافتتاح حيث لوحظت عدة خيام فارغة وأخرى غير مكتملة التجهيز.


من جهة أخرى أثار تأخر الوفد الرسمي عن الموعد المحدد للافتتاح على برنامج الدورة بأزيد من ثلاث ساعات ارتباك واضحا على مستوى الجدولة الزمنية لأنشطة اليوم، حيث تم تأجيل ندوة اليوم الأول، وهو الأمر الذي خلف استياء وامتعاض العديد من زوار المعرض.
كما سجل ضعف كبير على مستوى الإعلانات واللوحات الإشهارية المجسدة للمهرجان رغم دورها الكبير في الترويج الإعلامي للتظاهرة عبر الفيديوهات والصور التي تنتشر عبر العالم.

 فهل ستتمكن الإدارة الحالية للمهرجان من تجاوز تلك الهفوات في القادم من الأيام حتى تكون الدورة 54 في مستوى تطلعات الزوار و الساكنة على حد سواء.


لومكون

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟