مهرجان الورود 54..التبوريدة تتحول إلى فقرة رئيسة من فقرات المهرجان

مهرجان الورود 54..التبوريدة تتحول إلى فقرة رئيسة من فقرات المهرجان
لومكون

سنة بعد سنة يتحول فن الفروسية أو ما يعرف بالتبرويدة إلى فقرة أساسية من فقرات مهرجان الورود التي تستقطب أعداد كبيرة من الزوار.



التبوريدة التي انتطلقت فعالياتها  اليوم 12 ماي 2014  بمشاركة أكثر من ست علفات كما يحلو لأهل الخيل والفرس تسميتها، حيث تحتضن ساحة التبوريدة قرب فندق قصر قيصر  و التي تبعد عن مركز قلعة مكونة بضع كيلومترات, استعراضا لعدد من الفرق التي قدمن من مناطق مختلفة على رأسها غقليم أزيلال المعروف تاريخيا بإنتشار هذا الفن .


وقد عرف اليوم الإفتتاحي للتبوريدة حضور عدد من ساكنة قلعة مكونة و ساكنة الدواوير المجاورة.

 على الصورة محمد ايت الرامي وابنه مراد ايت الرامي من قلعة امكونة...  دفعهما حب التبوريدة الى شراء فرس  والمشاركة في تبوريدة مهرجان الورود

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟