مهرجان الورود 54: جمعية بومالن دادس لألعاب القوى تتصدر سباق العدو الريفي

مهرجان الورود 54: جمعية بومالن دادس لألعاب القوى تتصدر سباق العدو الريفي
لومكون

بمناسبة الاحتفالات  الرياضية للدورة الرابعة والخمسين لموسم الورود، احتضنت حلبة التبوريدة  بقلعة مكونة يوم : 08/05/2016 منافسات الدورة الأولى للعدو الريفي المحلي، الذي شاركت فيه جمعيات ألعاب القوى المنتمية لإقليم تنغير، وكذا عدائين محليين لا ينتسبون لأية جمعية إقليمية. وقد نزلت كل الجمعيات بثقلها لتفوز بلقب الدورة حيث احتدم الصراع بينها لتبرهن كل واحد على جاهزية عدائيها في  التظاهرات المحلية والوطنية.


وفي  وسط هذا الخضم بعثت جمعية بومالن دادس لألعاب القوى  رسائل ــ تحمل أكثر من دلالة ــ  إلى  من يهمهم الأمر، باحتلالها للرتبة الأولى في  ترتيب  الأندية والجمعيات واضعة و بالملموس بصمتها البينة  في سجل العاب  القوى الإقليمية. وأكدت أن نتائجها الوطنية لم تكن ضربا من العبث وإنما جاءت كنتيجة حتمية للعمل الجاد الذي  ينبع  من إرادات حقيقية مكتومة ومعلنة لجنود يتحملون وزر كل صنوف المعاناة بما فيها المادية ،غير عابئين بسفا سف الأقوال التي  لا تملك حتى  طنين رجع الصدى.
وجاء  الحصاد على الشكل التالي :


ويبدو أن مجموع الميداليات هو 30 حصدت منها جمعية ABDA    11 ميدالية . وللإشارة فقد بلغ عدد العدائين المشاركين في  التظاهرة 470 عداء و عداءة ينتمون إلى الجمعيات التالية   : جمعية بومالن دادس لألعاب  القوى . جمعية ايت إحيا لألعاب القوى . جمعية رجاء أفانور . جمعية الورود . جمعية تارميكت . جمعية الإخلاص.  جمعية ألعاب  القوى بالرشيدية .


وفيما يلي  لائحة الفائزين من جمعية ABDA  :

البراعم :
 الرتبة الأولى: عبد الرحمان اومادين
البراعم إناث:
 الرتبة الأولى: صفاء صدقي  - الرتبة الثانية: مروى صدقي
الصغيرات:
 الرتبة الثانية: سمية اودادا  -  الرتبة الثالثة: فاطمة علالي
الفتيان:
 الرتبة الأولى : إلياس  الولي
الشابات:
 الرتبة الأولى: فاطمة غنام
الشبان:
  الرتبة الثالثة: عبد الجليل الرامي
الكبار:
الرتبة الثالثة: وليد والطلبة
الكبيرات:
  الرتبة الثانية: سناء  اوبرام  -  الرتبة الثالثة: نادية كدى

وكمكافأة لعدائيها قررت الجمعية أن تشكل وفدا كثيف العدد ليحضر عداؤوها وعداءاتها أطوار الملتقى الماسي محمد السادس الذي ستجري أطواره بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط يوم : 22/05/2016 .



وبالمناسبة وجب تحية جمعية ايت احيا لألعاب  القوى ــ  وعلى رأسها الأستاذ لحسن الكرسي ــ على حسن التنظيم ،  بل على المجاهدة من أجل ترسيخ فكرة السباق المحلي  في  الأذهان . وتعتبرها جمعية ABDA رفيقة لها في  المسار ، وهما اللتان تتقاسمان الرغيف والمبيت في بعض من  سفرياتهما ضمن منافسات الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى . إذ يربطهما معا عقد شراكة معنوي يبتغي السمو النبيل برياضة العاب القوى المحلية ، رغم  نفس الإكراهات  الطائشة التي  تنتصب  في طريقهما .

محمد وغانيم رئيس ABDA

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟