إدارة مهرجان الورود تضع آخر اللمسات لاستقبال ضيوف النسخة 54

إدارة مهرجان الورود تضع  آخر اللمسات لاستقبال ضيوف النسخة 54
لومكون

تضطلع لجنة الانتقاء و تتبع المشاريع بمهرجان الورود الدورة 54 بمهام كبيرة و تسخر كل الطاقات من أجل مراقبة  و تتبع الأعمال التحضيرية قبل انطلاق فعاليات المهرجان يوم 12 ماي الجاري، حيث قامت الإدارة رفقة اللجان اليوم 05 ماي بزيارة لعدة الفضاءات التي ستحتضن فعاليات المهرجان قصد مراقبة سير أعمال كل لجنة على حدة.


و قد أكد السيد سعيد  اجبور رئيس اللجنة الرياضية أن الاستعدادات جارية لتثبيت منصة على الطريق خاصة بسباق قلعة أمكونة على الطريق، وأن الأعمال تسير وفق الجدول الزمني المحدد لها و اطمأن إلى جاهزية المنصة.



كما قامت الإدارة بزيارة ساحة المسيرة التي من المتوقع أن تحتضن مسابقة ملكة الورود  على خلاف الدورات السابقة التي كان فيها حفل اختيار ملكة الورود بفندق تزاخت، و قد طالب رئيس اللجنة الفنية بتأمين تجهيزات و معدات لاحتضان هذا الحفل على أحسن وجه .



و من جانب أخر تفقدت الإدارة المعرض و الأعمال الجاري تنفيذها و وقفت على جل أروقة المعرض الذي سيعرف مشاركة أزيد من 300عارض و عارضة من شركات و تعاونيات و المتدخلين المعنيين بتثمين الإمكانات الفلاحية، و قد طمأن رئيس لجنة المعرض
السيد مصطفى ناعيم  رئيس لجنة المعرض الجميع ، بحيث أكد على أن المعرض بمواصفات و مزايا دولية عالية تضمن له كل مقومات النجاح.


و كانت جولة الإدارة قد بدأت من منصة السباق مرورا بساحة المسيرة و قد عرضت من خلالها عدد من الشروحات و التفسيرات التي قدمها رؤساء اللجان حيث استمعت إدارة المهرجان و أعضاء لجنة الانتقاء و التتبع إلى  عرض مفصل عن سير الأعمال و الجهود التي تبذلها لتذليل كل العقبات و تجاوز كل هفوات الدورات السابقة، مؤكدين على تنفيذ جميع الأعمال في كافة الأنشطة وفق ما هو متفق عليه و ضمن الخطة الزمنية المقررة. 


عن لجنة الإعــلام والتواصل 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (14 منشور)

متابع 06 أيار 2016 - 17:50
يان ام يان اد الدى احمد
مقبول
3
مرفوض تقرير كغير لائق
06 أيار 2016 - 18:09
النضال على درب شهدائنا ومعتقلينا.
عاشت الحركة الثلاميدية الأمازيغية بموقع بومالن دادس مناضلة صامدة إلى الأبد
"لا صوت يعلو فوق صوت الأمازيغية "
مقبول
-3
مرفوض تقرير كغير لائق
إدارة سماسرة 06 أيار 2016 - 18:31
وسيط مهمته إيجاد الصلة بين الأشخاص المستعدين للبيع والأشخاص الراغبين في الشراء ثُمَّ العمل على تحقيق غرضهم السماسرة هم الوكلاء الذين يتعهدون أن يحصلوا على أفضل نسبة من الوكلاء وينجزوا التأمين نيابة عن جمع سَماسِرة : وسيط بين البائع والمشتري لتسهيل صفقة مقابل أجر فهؤلاء نماذج من لسماسرة المشتغلين لحساب سيدهم
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
إ 06 أيار 2016 - 18:34
كأن على رؤوسهم الطير
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
عن عمر صدوقي 06 أيار 2016 - 19:04
اليابان تلقب ببلد المليون مخترع وكذا موريتانيا بلد المليون شاعر وكذلك بلدنا المغرب الدي يعرف ببلد المليون مهرجان فلم نعد نرى مدينة ولا قرية الا وفيها مهرجان، والغريب في أمر أن بعض المهرجانات لاتعرف حول مادا تقوم أو على أي شيء تقوم حتى إن هناك قرية نائية تنعدم فيها جميع متطلبات الإنسان الضرورية الا أن فيها مهرجان لتنمية العزلة القروية وحياة البراري، ونأخد على سبيل إحصاء امريكا مهد السينما فيها مهرجانين خاصين بالسينما فقط لكن نحن في المغرب أصحاب إبداع السينمائي أصبحنا كل يوم (يوغفل فيه شي واحد ينود اللحية والشعر ) يقول لنا انه مخرج فأصبح كل مخرج ينضم مهرجان سينمائي خاص بمدينة التي ينتمي إليها ولم يقف الحد عند هدا فقد أصبح هناك مهرجان السينما للفلم القصير وهده أفلام عبارة عن جملة واحدة وهي (لنطولوه قصروه) فيقصرون مع شيخات بأموال الدولة وهناك أيضا وهدا هو الغريب مهرجان الفلم الصامت فالمغاربة لم يفهموا حتى أفلام عادية بااحرى الفلم الصامت ولكن الذنب ليس على أصحاب هاته المهرجانات اد لو فهمنا معنا (شاكربكربن) لفهمنا معنا هده المهرجانات ثم إن ميزانية هده المهرجانات السينمائية لن نتكلم عليها جميعا ناخد على سبيل المثال مهرجان مراكش الدي تكاليف فقط استقبال وضيافة نجمات إغراء وراقصات شارع محمد علي سابقا تساوي ميزانية 20 مستوصف عمومي وما خفي اعضم وهده مهرجانات السينما لنتقل إلى مهرجانات الموسيقى وناخد أهم تلك المهرجانات وهما موازين بالرباط ومهرجان البيضاء الصيفي اما ميزانية مهرجان موازين فتساوي 20 أضعاف ميزانية المستشفى الجامعي ابن سينا الدي يحج إليه المغاربة من جميع أنحاء المغرب وعندما يصلون ينسون ألامهم بالحالة التي وصل إليها المستشفى الدي يجب أن تحجز مسبقا بالرشوى والوسائط ولعلك تجد إمكانية إجراء العملية التي تريدها وان لم تجدها ما عليك سوى انتظار الطبيب ليسلمك بطاقة المستشفى الخاص الدي يشتغل بيه ليجري لك العملية هناك ادن هدا هو مهرجان موازين اما مهرجان البيضاء الصيفي للموسيقى فمزانتيه تكفي لإنشاء 5 مقاولات صغرى أليس بالأحرى أن يقوموا بإنشاء مقاولات صغرى لشباب البيضاء الدين نصفهم تعرفه أعمدة الكهرباء في راس الدرب والنصف اخر تعرفه كراسي المقاهي ولكن الذنب ليس على هؤلاء المنضمون ولكن على شبابنا الدي يلهث وراء هاته المهرجانات ولكن طرحنا سؤال على أصحاب القرار ما الفائدة من هاته المهرجانات فأجابونا لها فائدة كبيرة فهي (ماكلة ودوة) فقلنا لهم كيف يا حكماء الزمان فقالوا(فبدل ميبقاو يتفرجوا على مغنيات الزوينات لكي يعجبوهم في البربول ويجمع المكبوتات ديلهم ويتفركعوا علينا كنجيب لهم هد المغنيات حتى لعندهم وهي داخلة في سياسة القرب) فتبادرت إلى دهني فكرة فطرحتها على الحكماء أجلاء أصحاب الفكر النير والمتفتح الدي لايخشى البرد وهي ادا كان لابد من أن نأتي بمغنية مثل نانسي وهيفاء ومريام فارس بينهم وبين الغناء غير تلاعب بأجسادهن وتعريتها أمام الجمهور لتحريك مكبوتاتهم ب 500مليون أو ما يزيد أليس بأجدر
أن يأتوا بواحدة من اللواتي حكمت عليهم الظروف ونعطيوها 500 درهم لتعيل أسرتها وتوفي بالغرد وتزيد (وخيرنا مايديه غيرنا) ولكن أجابون "الحلوف بغا هيفا" ادن ليس بأمر حيلة وليس الحل بأيدينا بل بأيدي من يريد لهده امة الضياع والفساد والكبث لشبابها لكي لانجد حلا سوى المخدرات أو رمي بأنفسنا في البحر ولان الدولة لاتبالي وتخرج الزكاة كثيرا في هاته المهرجانات يعطيها الله الفيضانات فنقول للدولة هناك مئات اسر شردت ومدارس ومستشفيات خربت أليس الحق لهاته أموال أي أموال المهرجانات أن تكون في وجه هاته المحنا ت أم أن الدولة تظهر أصحاب الفيضانات للعالم لتجمع الصدقات والتبرعات وفي الأخير تصرفها على المهرجانات
مقبول
3
مرفوض تقرير كغير لائق
06 أيار 2016 - 19:17
لست ادري لماذا يحشرون انف الثقافة في كل عمل مائع ، يريدون بذلك تغيير مفهوم الثقافة الحقيقي ام كان هذا المفهوم هوا لراسخ في ألاذهان . لست ادري لماذا يدرجون اسم الثقافة في كل المهرجانات المائعة التي لاتجد فيها الثقافة حيزا اضيق من جحر الضب على مستوى الواقع الثقافي، باستثناء اسمها المكتوب با حرف فضفاضة على خرق من قماش الاكفان البالية ، المطلية بمادة مخدرة كالحبرتستدرج بريحها وسحرها كل من يبحثون في هذا المحيط عن روح الثقافة ، حتى اوقع بالكثير من عشاقها المنخدعين باسمها في شراك الميوعة . متى كان الرقص بحركة المؤخرات العارية ثقافة ، ومتى كان الغناء بكلمات ساقطة فنا مرتبطا بالثقافة ، ومتى كان الفسوق المكشوف والفواحش المفضوحة فنا ملتصقا بخواتم المعرفة ، ام ترى كانوا يريدون ان يصنعوا من الثقافة أفيونا ومن الفنون عفونا ومنهما الاثنين ميوعة تسود وجوه المثقفين ، ترى متى يظهر في هذه المجتمعات المريضة مثقفون بمعنى الكلمة يغارون على هويتهم فيصونون كرامتهم بنزع كلمة الثقافة من قواميس المتاجرين في الميوعة باسمها ، ترى ومتى يظهرفي هذه الفضاءات الموبوءة فنانون ملتزمون يغارون على صفتهم فيحترمون انفسهم ليحترمهم جمهورهم والى متى سيضل هذا الجمهورالمستهدف في الاول والاخر لايميز بين ما هو فن وماهو ثقافة ، يهيم في كل واد ويضرب في كل مضرب ، يميل مع كل الحركات ويهتز لكل الايقاعات ، يسير كالتائه المجنون في مواكب العرائس مكبا على وجهه نادبا ، ويمشي في مواكب الجنائز راقصا طروبا ، ليخالف بذلك كل التقاليد ويخرق كل الاعراف السائدة . الى متى سيضل هذا الجمهور لا يميز ان كان يملك اداة للتمييز بين ماهو صالح او طالح ، وبين ما هو باهت او واضح ، و ماهو ثقافي او فني وبين ماهو لاثقافي ولا فني أليس للثقافة أصولا بينة تتقيد بها وقوعد ثابتة تتاسس عليها ؟ و للفن ايضا أسسا عميقة يعتمدها في التمييز بينهما ؟ احقا كان هناك نوع من الشبه بين الكتاب والقلم واللوحة والريشة ، والطبل والعصا والعود والقيثارة ، والتفاعل الايجابي والصخب الجنوني .ام ترى قد اختلطت علينا الالوان واشتبه البقر فما عدنا نعلم او ندري..؟ او كنا قد تعلمنا حتى صرنا نعلم اننا لا نعلم ، او اننا قد بلغنا سدرة العلم ومنتهى المعرفة فحق علينا قوله تعالى عندما يردنا الى ارذل العمر لكي لا نعلم بعد العلم شيئا . ام ترى كانت افتنا العلم كالجهل او كنا بين هذا وذاك ماضويين قد طوانا الزمان ورتب واكل علينا الدهر وشرب ، فلم تعد افكارنا تواكب تطور الاجيال الحاضرة اوتساير ركب الحضارة وتمدن الاجيال المقبلة . ولا ملكاتنا قادرة على ان تستوعب هذا الحشو والغثاء والهلوسة الناجمة عن عقول مريضة
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
06 أيار 2016 - 19:18
جدير بنا ان نرتكن الى زاويا الماضي لنفترش أضابيرالغابرين ، ومحكوم علينا في ظل ما يسمى التحضر والعصرنة لنلتحف ضلالات السياسة وبدع السياسيين ؟ ام ترى سيكون انجرافنا مع تيار هذا المفروض المرفوض رغما عن انفنا استسلاما نابعا من ضعفنا كمن لايتوفرون على حجة اودليل او كانوا يمتلكون أداة للإقناع . حتى يبقى الاستسلام وسيلة المنهزمين والصمت حكمة العارفين . انه سؤال واحد دونه هذا الكم من علامات الاستفهام ؟؟؟؟؟
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
07 أيار 2016 - 03:25
no comment
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
07 أيار 2016 - 06:31
nafs lwojouhhhhhhhhh
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
لحسن 07 أيار 2016 - 09:41
وووووووووالله ارتفطحم لوقت. .....
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
لكم بالمرصاد 07 أيار 2016 - 11:03
يوم الخميس انشاء الله سنكون جاهزين. ومدججين باسلحتنا. التكنولوجيا و المعرفية لفضح هذه المسرحية التي يقوم بها حزب الزرقاء و المرقة بمعية كومبارس ................ طيلة السنة في انتظار هذا اليوم المعهود
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
لا حول ولا قوة الا ب الله 08 أيار 2016 - 02:24
ساكنة الضواحي منهمكة في تعداد خسائر الفياضانات و الطرقات .. وانتم تشرفون على انهاء منصات الرقص و الغناء !!!
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
كفانا قهرا 08 أيار 2016 - 07:22
ايام المهرجان سيعلم الزوار حقيقة مسيروا القلعة المفسدين
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
moha n tgharmte takhatarte 08 أيار 2016 - 18:07
tjs les memes visages de la meme scene hachmo chwiya rah walina kan hchmo f bblastkom walah
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟