مهرجان الورود ..لجنة التوجيه والإعلام تفلح في تأمين فعاليات الدورة 53

مهرجان الورود ..لجنة التوجيه والإعلام  تفلح في تأمين فعاليات الدورة 53
لومكون

انطلقت فكرة لجنة التوجيه والإعلام بمبادرة من جمعية حي السلام ضمن المراحل الإعدادية للدورة 51 من مهرجان الورود، تطورت الفكرة من دورة إلى أخرى فأصبحت بمهنية عناصرها علامة مميزة لمهرجان الورود في حلته الجديدة.


 
اعتبر المشرفون على المبادرة الدورتين السابقين ورشة ميدانية للتكوين، وجاءت الدورة 53 التي عرفت حضورا جماهيريا كبير بمثابة تحدي كبير لهذه اللجان التي انتقل عدد عناصرها من 100 عنصر إلى أكثر من 120  عنصرا من ساكنة المنطقة من مختلف الأعمار.



تعتبر هذه اللجنة الوظيفية من أعمدة المهرجان نظرا لأدوارها الطلائعية التي تقوم بها في مواكبة جميع أنشطة وفعاليات المهرجان وتأمين أدق تفاصيل كل فقرة وتعزيز الأمن الموازي وتقديم الدعم للجان الوظيفية الأخرى، خصوصا على مستوى المعرض الكبير حيث تقوم لجنة الإعلام و التوجيه بعمل جبار .



وللإشارة فقد التحقت باللجنة منذ الدورة 52 عناصر جديدة من جمعية القطاع المهني التي قدمت قيمة مضافة للجنة من خلال مساعدة اللجنة الفنية في تأمين فضاء السهرات وتنظيم سير العمل على مستوى فقراتها، وجاء هذا التعزيز في العناصر البشرية للجنة تجسيدا عمليا للمقاربة التشاركية التي تعتبر فلسلفة المهرجان التي يقوم عليها.



اللجنة نجحت في الاضطلاع بالمهام المنوطة بها وتمكنت عناصرها المتمرسة رغم جسامة المسؤولية الملقاة على كتفها، من تغطية عدد من فقرات المهرجان من خلال ما تقدمه للجان الوظيفية الأخرى من خدمات جليلة تهم تأمين برامجها وفقراتها. كما أنها استطاعت توفير فرص مباشرة للشغل و استيعاب عدد كبير من ساكنة المنطقة على مدى أيام المهرجان.



وفي هذا الإطار أكد محمد ايت شطو مسؤول باللجنة أن أدوار اللجنة تتنوع وتتفرع حسب نوعية النشاط من جهة  والفضاء الذي يحتضن فقراته من جهة أخرى موضحا أن اللجنة قدمت تغطية أمنية وتوجيهية لمعظم فقرات المهرجان مشيرا إلى أنهم وفروا لعناصر اللجنة جميع الشروط المادية والمعنوية الكفيلة بإنجاح مهامها الجسيمة يضيف ذات المصدر.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟