مهرجان الورود 2015..المركز الوطني للاستشارة الفلاحية يقدم استشارات القرب لزوار المعرض

مهرجان الورود 2015..المركز الوطني للاستشارة الفلاحية يقدم استشارات القرب لزوار المعرض
لومكون

على هامش فعاليات مهرجان الورود في نسخته 53 حل المركز الوطني للاستشارة الفلاحية بقلعة مكونة  من أجل ضمان مواكبة، تأطير وتقديم الإستشارة لمهنيي سلاسل الإنتاج الفلاحي في مجال تقنيات الإنتاج، التثمين، التسويق وتسيير الضيعات الفلاحية؛و مواكبة المهنيين في التفكير في إعداد وإنجاز مشاريعهم الفلاحية المبتكرة والتجميع.اضافة الى تأطير الفلاحين في مجال الإستشارة الخاصة بمكافحة الأمراض التي تصيب النباتات والحيوانات؛و مساعدتهم  ومواكبتهم  في الإجراءات المتعلقة بالحصول على الإعانات المالية والتشجيعات المنصوص عليها في القوانين الجاري بها العمل؛والعمل على  تنمية وتطبيق الطرق الحديثة والمبتكرة في مجال تدبير وبث المعلومات والمعارف؛ مع ضمان مستمر ومتجدد لاستشارة فلاحية ترتكز على مقترب النوع.



وقد افتتح عامل اقليم تنغير فضاء المركز بكلمة أكد فيها على الدور الكبير الذي تلعبه الاستشارة الفلاحية في تطوير الفلاحة المجالية عامة وسلسلة الورد خاصة ،واعتبر مهرجان الورود الذي تحتضنه المدينة هذه السنة فرصة سانحة لكل المتدخلين في مجال الورد من مؤسسات وهيئات وفعاليات تعاونية وأفراد لتوحيد الرؤى وتعبئة الموارد البشرية والمادية لتطوير السلسلة مشيرا ان مستقبل الورد رهين بنوعية وجودة لإنتاج وطرق  واستراتيجيات التسويق وآليات التثمين وشدد على ضرورة حماية الورد من المنتوج الصناعي على اعتبار انه ثروة وطنية فريدة من نوعها .



وقد نطمت في فضاء المركز في المعرض الكبير عدد من الورشات المباشرة والعفوية مع الفلاحين والفلاحات وندوات متخصصة في مجال الفلاحة التضامنية نشطها ينجاح الإعلامي ياسين العمري مقدم برنامد 45 دقيقة وتفاعل المتدخلون بشكل مباشر مع اسئلة الفلاحين الذي حجوا الى عين المكان وقد عاين الموقع الصدى الطيب الذي خلفته هذه الفقرة في صفوف عدد من فلاحي المنطقة الذي وجدوا في فعاليات المركز ضالتهم سواء على مستوى الإنتاج أو التسويق خصوصا وأن المعلومة الفلاحية باتت نادرة .



وللأشارة فالمركز المعروف اختصارا ONCA مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والإستقلال المالي ويسير المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية مجلس إداري ويدبره مدير عام.وهو مكلف بتطبيق سياسة الحكومة في مجال الإستشارة الفلاحية خصوصا ويتوفر على هيكلة تنظيمية  وطنيا تضم  7 اقسام و19 مصلحة  وأخرى ترابية تضم 16 مديرية جهوية، 64 مصلحة على المستوى الجهوي و50 مصلحة إقليمية للإستشارة الفلاحية و قرابة 200 مركز محلي للإستشارة الفلاحية تابعة للمصالح الإقليمية.

وللمزيد من التفاصيل يرجى الدخول الى الصفحة الرسمية للمركز هنا

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

مواطن 10 أيار 2015 - 15:40
كان على المسؤولين اولا اجاد الحل للواد الحار لان رائحته وصلت الى كل مكان لان الجميغ يتحدت عن الورد ورائحته ولكن ما يستنشقه الناس هي الرائحة الكريهة
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟