الرئيسية | Festival

الختان الجماعي يصبح علامة مميزة لمهرجان الورود

الختان الجماعي يصبح علامة مميزة لمهرجان الورود
Hicham

أصبحت عملية الإعذار الجماعي التي انطلقت اليوم 24 ماي 2014 بحضور عامل الإقليم السيد لحسن أغجدام وباشا مدينة الورود علامة مميزة للدورتين الأخيرتين من مهرجان الورود الاحتفالي الذي يحول مدينة الورود الى فضاء دينامي يحتفي بالمجال والإنسان. عملية إنسانية دأبت جمعية حي السلام على تنظيمه لفائدة الأسر المعوزة والتي توجد في وضعية هشاشة سعيا لأجرأة فلسفة المهرجان التي تحاول التوفيق بين ما هو إنساني تضامني وبين ما هو ثقافي فني واقتصادي .

أحمد المنصوري رئيس جمعية حي السلام التي تنظم العملية بتنسيق مع إدارة المهرجان وشركائها يوضح للموقع أن المبادرة أضحت مناسبة إنسانية تنتظرها الساكنة كل سنة على أحر من الجمر لما لها من انعكاسات إيجابية على الأسر المستفيدة صحيا واجتماعيا على اعتبار ان المبادرة تصاحبها عملية توزيع مجموعة من الإعانات التضامنية للمستفيدين عبارة عن أدوية وألبسة وألعاب للأطفال.

هذا ويتكون الطاقم الطبي المشرف على العملية من الدكتور المحجوب بردوزي والداودي من بومالن داس والسعيدي وعبد الخالق من تنغير بتعاون مع أطقم طبية محلية وممرضات قدمن من بومالن رفقة الدكتور المحجوب بردوزي.

من جهتهم عبرعدد من المستفيدين عن شكرهم وتقديرهم للساهرين على هذه المبادرة منوهين بجودة الخدمات الصحية التي يقدمها الطاقم الطبي المشرف على عملية الإعذار وكذا حسن الاستقبال الذي تعمل اللجنة المشرفة على الإعذار على توفيره بالمناسبة لكل الزائرين.

وللإشارة فالعملية مستمرة الى غاية يوم غد الأحد حيث ستتوج بحفل ختامي على شرف المستفيدين من العملية واسرهم وكذا الطاقم الطبي المشرف على العملية واللجنة المنظمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

24 أيار 2014 - 20:19
مبادرة حسنة خاصة ان بعض من يقوم بالختان من بعض الممرضين بعضهم متقاعد يتكرفس على ابناء الناس اذكر منهم احدهم و"""""" ادعوه من هذا المنبر ان يتق الله فما يقوم به ظلم سيحاسب عليه امام الله وانا شخصيا اعرف 3 تكرفس عليهم واعادوا الختان وا حد من ايت بوبكر و اثنان من الاحد ويعلم الله كم من امكون و.....و.....
مقبول
3
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟