آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

5.00

المزيد في اخر الاخبار

الرئيسية | اخر الاخبار | الخميس دادس ...شابة تعود إلى أحضان أسرتها بعد 10سنوات من الغياب

الخميس دادس ...شابة تعود إلى أحضان أسرتها بعد 10سنوات من الغياب

الخميس دادس ...شابة تعود إلى أحضان أسرتها بعد 10سنوات من الغياب

"ز.ص" فتاة تنتمي للعائلات الوافدات من أعالي جبال" إمغران"  أو من العائلات التي يطلق عليهن اسم "إمزداغ"،فتاة  لم تكمل ربيعها 13 عشر عندما توجهت إلى مدينة مراكش أواخر 2007،بغية الإشتغال كخادمة بيوت عند عائلة ميسورة ، كانت زيارة الوالد تتكرر لابنته وكان الأمر عاديا، أجر مقابل عمل، وخروج العائلة من براثن  الفقر  ، وبعد مرور سبع سنوات لم تزر فيها يوما " ز.ص" بيت أهلها  ، جاء اتصال هاتفي من العائلة المشغلة تخبر الأب عن مغادرة ابنته البيت و اختفائها ، نزل  الخبر مثل الصاعقة على العائلة ، وقد أعلن خبر الاختفاء عبر مواقع اعلامية محلية و وطنية لكن دون أي نتيجة .

 صبيحة  اليوم الجمعة 3فبراير 2017 ، كانت صبيحة بشرى لعائلة "ص" فبعد أن فقدت الأمل في العثور على  طفلتها ، عادت الفتاة "ز.ص" ، وهي  شابة تبلغ من العمر 22سنة ، لم تتمالك الأم نفسها من وقع الفرح ، أما اخواتها الصغيرات فلم تتمكن من التعرف على أختهن بسبب طول مدة الغياب.

فتيات في عمر الزهور تتحولن من تلميذات إلى خادمات في البيوت لإعالة أسرهن، هذا يطرح مفارقة او بالأحرى وضعا مأزقيا تعاني منه مختلف العائلات الفقير بالجنوب الشرقي، ونتساءل ونسائل قراءنا:

الخادمة الصغيرة ضحية من؟ضحية أسرة فقيرة تسترزق بطفولة فلذات أكبادها؟ ضحية واقع الفقر وقلة ذات اليد؟

أم ضحية اختلال اجتماعي واقتصادي؟

هل علاج هذه الظاهرة يستدعي فقط سن قوانين زجرية؟

أم أن الإشكالية هي في تفعيل آليات القوانين وليس في سنها فقط؟

 

لومكون

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (5 منشور)

Dadsaise 04 شباط 2017 - 12:30
QUELLE RELATION ENTRE KHMIS DADES ET IMGHRANE??DE PLUS IL Y A DES CENTAINES DES FILLES DES MGOUNA ET DES IMGHRANES QUI TRAVAILLENT DANS DES MAISONS ICI ET AILLEUR.JE VOIS PAS DE RELATIONS ENTRE KHMIS DADES ET CETTE FILLE ISSUE DES IMGHRANE.
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
mgouni 04 شباط 2017 - 13:33
فعلا ناسف لمثل هذه الحالات و الاسرة هي المسؤولة من الدرجة الاولى ثم الدولة التي تسمح لبعض الأسر الاتجار بابنائها وتعتقد ان من حقها دلك ودلك الطفل يكزن هو الضحية
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
عمو خالد 04 شباط 2017 - 15:02
لا بل ضحية هدا البلد الذي اصبحت فيه تلك المقولة مطابقة للاصل خبز الدار ياكل البراني... ايدا نايت الجنوب الشرقي تشانت لزافريكا..
مقبول
-3
مرفوض تقرير كغير لائق
BIHI 04 شباط 2017 - 18:08
A DADSAISE
BAZZZ
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
moulay abderrahmane 04 شباط 2017 - 23:18
la dadsaise avant qu'elle soit de khemis dades ou nul part c'est un être humain c'est d'une souche defavorisée tu sent mauvais
مقبول
0
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟