آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في جمعيات

الرئيسية | جمعيات | "لنتحد جميعا من أجل مغرب بدون أمية "شعار الدورة التكوينية الأولى لفائدة مكوني ومشرفي برنامج محو الأمية

"لنتحد جميعا من أجل مغرب بدون أمية "شعار الدورة التكوينية الأولى لفائدة مكوني ومشرفي برنامج محو الأمية

"لنتحد جميعا من أجل مغرب بدون أمية "شعار الدورة التكوينية الأولى لفائدة مكوني ومشرفي برنامج محو الأمية

احتضنت مدرسة اليوسفية الدورة التكوينية الأولى لفائدة مكوني و مشرفي برامج محو الأمية   يومي 7 و8 فبراير 2017 تحت شعار"لنتحد جميعا من أجل مغرب بدون أمية "، دورة تكوينية استفاد منها أكثر من 120 مشرف (ة) ومكون(ة) ، ويأتي هذا التكوين في إطار برنامج عمل المديرية للموسم القرائي 2016/2017 نظرا للأهمية التي يكتسيها  التكوين المستمر لمنشطي محاربة الامية ، كما أن الوكالة الوطنية لمحاربة الامية ومن خلال هذه التكوينات تعمل جاهدة على  الرفع من كفاءة المكونين وتنمية قدراتهم في تأطير أقسام محو الأمية.

أفتتحت الدورة التكوينية بكلمة السيد محمد الغازي المكلف ببرامج محو الأمية والتربية غير النظامية بالمديرية الإقليمية أكادير إداوتنان ، رحب فيها بالحضور الكريم وعرض المحاور التي ستتناولها هذه الدورة  التكوينية والمتمثلة في :

-محو الأمية بالمغرب

-الأندراغوجيا ، الإتجاهات الحديثة في مناهج تعليم الكبار.

-المقاربات المعتمدة في برامج محو الأمية. 

-التعبئة والتواصل.

-طرق التنشيط. 

-تخطيط وتدبير الدروس.

و كمحور أخير ناقش المستفيدون والمستفيدات من الدورة التكوينية  موضوع التقويم و الدعم في مجال محاربة الامية .

برنامج التكوين تضمن شق نظري لوضع المكونين والمكونات في الإطار العام لبرامج محو الأمية ،خصوصا أن عدد كبير من الفئة المستهدفة من التكوين هم جدد ، وهذا يتطلب من كل الفاعلين في ميدان القضاء على الامية، تسخير جميع الأليات التأطير للرفع من كفاءة المكونات طبعا بغية الوصول إلى المبتغى ، وهو الوصول إلى صفر أمية خلال لسنوات القادمة خصوصا في صفوف النساء .

دورة تكوينية تقاسم فيها المكونات تجارب معاشه بالإضافة إلى  أن الورشات كانت مؤطرة من طرف ثلة من الأساتذة اكتسبوا خبرة ليست بالقليلة في ميدان محو الأمية .

وكما جاء على لسان خالد خرفا رئيس فدرالية المجتمع المدني  للتنمية ، أن هذه الأخيرة تعمل جاهدة وبتنسيق مع المديرية الإقليمية وكذا الوكالة الوطنية للمحاربة الامية على وضع استراتيجية للقضاء النهائي على أفة الأمية خصوصا في المجال أو العالم القروي .

أما السيد محمد الخالدي رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية  والتوجيه بنفس المديرية  فقد أعرب في تصريح له أن الغاية من هذه الدورة التكوينية رغم تأخرها ، هو التحسيس و الوعي بالمسؤولية المنوطة بالمكونات والمشرفات و ذلك بالأخذ بعين الإعتبار الورش الوطني الكبير  الذي يسعى إلى تقليص نسب الامية إلى أقل من خمسة بالمائة في أفق 2020.

أما المشرفة رقية أيت أخراز فقد أكدت من خلال تصريح لها أن مثل هذه الدورات تزيد من معارف المكونات في مجال محو الأمية من قبيل طرق التنشيط الفعالة والجديدة بالإضافة للتخطيط و التدبير الجيد لتقديم الدروس ، كما أنها لم تغفل مجموعة من الإكراهات التي قد تأثر سلبا على جودة وكفاءة المكونات وقد لخصتها المشرفة رقية وكما اتفق عليها جل المكونات إن لم نقل كلهن ، على شكل توصيات وتطلبن أن تؤخذ بعين الإعتبار:

-تكريم المكونات عند نهاية كل سنة قرائية عرفانا بالعمل الجبار الذي تقدمن .

-عملية التعبئة يجب أن تكون عن طريق التحفيز أو الإلزامية إن دعت الضرورة لذلك.

-توفير الوسائل اللوجيستيكية  لإنجاح البرنامج : مراكز مستقلة لمحوالامية ، وسائل ديداكتيكية....

-صرف المستحقات عند نهاية كل دورة قرائية (3أشهر).

-حق التصرف في المنهاج التكويني.

وفي ختام هذه الدورة ألقى السيد محمد الغازي كلمة شكر فيها ادارة مؤسسة اليوسفية لتعاونها من أجل انجاح هذا العمل وذلك بتوفير الفضاء وكذا العدة اللوجيستيكية ، كما شكر أيضا كل المكونات والمكونين وكذا المشرفين والمشرفات على حضور فعاليات هذه الدورة رغم تزامن  هذه الأخيرة مع عطلة منتصف السنة الدراسية .

ثم وزعت الشواهد التقديرية على المستفيدات والمستفيدين من هذا التكوين والذي سيستمر على امتداد السنة القرائية 2016/2017 بغية الرفع من جودة وكفاءة مؤطرات أقسام محو الأمية  وبالتالي القضاء النهائي على آفة الأمية.

 

 

لومكون  

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

متتبعة 09 شباط 2017 - 14:38
في الحقيقة كانت استغادة جيدة ونقاش معمق اشكر المشرفين على التكوين وخاصة الاطار الكفء السي محمد الذي لم يبخل علينا ولو لحظة ووضع لنا كل العروض رهن الاشارة فتحيتي استاذي وجزاك الله عنا خيرا مديري المحترم ولنا لقاء في تكوينات مسقبلية ان شاء الله
مقبول
1
مرفوض تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار