آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في جمعيات

الرئيسية | جمعيات | سكورة : قافلة الأناقة الطبية تختتم جولتها بعمق دواوير الواحة

سكورة : قافلة الأناقة الطبية تختتم جولتها بعمق دواوير الواحة

سكورة : قافلة الأناقة الطبية تختتم جولتها بعمق دواوير الواحة

اختتمت قافلة الأناقة الطبية جولتها الإنسانية بواحة سكورة أمس الأحد 08 يناير 2017 ’و ذلك بعد أربعة أيام متتالية من الخدمات الطبية و العلاجية التي قدمت لساكنة الدواوير النائية بعمق جماعة سكورة اهل الوسط ’القافلة ترأستها الدكتورة :آسية بنقنيطر من هيئة فاس للطب العام ’بمساعدة ثلاث طبيبات أخريات و إطار صحي متقاعد ’ و قد شملت إلى جانب الطب العام  فحص السكري و الضغط الدموي و تصحيح النظر  ,كما تم فيها توزيع حصص من الأدوية المتبرع بها من طرف محسنين ’القافلة الطبية هاته كانت بمبادرة من جمعية المنار للتربية و الثقافة بسكورة بتنسيق مع فاعلين جمعويين بمنطقتي تمنيت و الزاوية .

        القافلة كانت مناسبة أيضا للطبيبة الرئيسة بالمركز الصحي لسكورة - التي زارت فعاليات القافلة بمدرسة الزوية - لتقديم حصة صحية توعوية و تحسيسية لفائدة العشرات من نساء المنطقة اللواتي حضرن للاستفادة من خدمات القافلة ’ كما كانت أيضا فرصة لمشاركة فعلية لبعض أطر المركز الصحي لسكورة المنضويين تحت لواء منتدى بلادي للصحة بها ’ وهو الشيء الذي مكنها من تقديم خدمات تشخيصية و علاجية مجانية لفائدة عدد كبير من الأشخاص جلهم نساء فقيرات ’ و همت تسعة دواوير معزولة كأيت سعيد امنصور و ايت انزار و امدري الزاوية و تمنيت و دوار ايت علا بن يحيا و الزوية و الشباكة و اولاد الشيخ علي و لحيادسة ’ كما استفاد من خدمات هذه القافلة عدد كبير من تلامذة مدرسة الزوية  خصوصا في مجال طب العيون و تصحيحه .

     تجدر الإشارة إلى أن هاته المبادرة مكنت من إجراء فحوصات على حوالي 1127 شخصا بمعدل يقارب 300 شخص كل يوم ’كما مكنت من تشخيص حوالي 850 حالة من مرضى الضغط الدموي و اكتشاف ثماني حالات جديدة لمرضى السكري واحدة منها و بدرجة متقدمة لطفل لايتجاوز عمره ست سنوات ’ و حالة واحدة للإصابة بالليشمانيوز و أخرى لسرطان الثدي ’ و هي كلها حالات أوصت الطبيبة الرئيسة لمركز سكورة بإحالتهم عليها فور إجرائهم للتحاليل المخبرية اللازمة قصد متابعتهم عن كثب .

     و مما لاشك فيه فان للقوافل الطبية المجانية أهمية كبيرة لاتقل عن أهمية الرقي بالبنيات التحتية و  مضاعفة الموارد البشرية للقطاع الصحي بشكل عام ’لكن وجب التنبيه إلى أن خلاصات هاته القافلة كما خلاصات كل القوافل الطبية الأخرى لا يجب أن تودع بالأرشيف بل يجب أن تكون محط تحليل و تدقيق من طرف الجهات المسؤولة لمعرفة مواقع الخلل و التدخل لمعالجتها في المكان و الزمان المناسبين ’ لان اكتشاف 850 حالة لمرضى الضغط الدموي –كمثال فقط - بوسط الواحة خلال قافلة واحدة شيء خطير يستوجب قرع جرس الإنذار ’خصوصا و أن أهل الواحة ما فتئوا يشتكون من ملوحة المياه الشروب و ردائتها منذ أزيد من عقد من الزمن .   

سليمان رشيد / سكورة 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟