آخر الإضافات

استطلاع رأي

ما هو تقييمك لنسخة هذه السنة من المهرجان مقارنة بالنسخ السابقة

قيم هذا المقال

0

المزيد في فن وثقافة

الرئيسية | فن وثقافة | إصدارات من الرشيدية خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية

إصدارات من الرشيدية خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية

إصدارات من الرشيدية خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية

خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية، تعززت الساحة الثقافية بإقليم الرشيدية بمجموعة من الإصدارات، التي تبرهن للمتبع عن كثب للحركية الثقافية بهذه الربوع من المغرب العميق، مدى مساهمة كتاب ومبدعي الرشيدية في إثراء الخزانة الوطنية على طول السنة في مجالات مختلفة وتخصصات متعددة، ومن هذه الإصدارات التي نود وضعها بين يدي القراء والباحثين والدارسين والمهتمين، نذكر على سبيل المثال لا الحصر:

بعد ديوانها الشعري "أرخبيل الأحلام" و"تمظهرات العبث في مسرح محمد تميد" و"صورة السجين في الرواية العربية" صدر للأستاذة الباحثة والشاعرة بشرى السعيدي كتاب "نظريات التحليل النفسي والمسرح" الذي تم توقيعه بالمعرض الدولي للكتاب في دورته 23 بالدار البيضاء يوم 18 فبراير 2017.

حضور البحث التاريخي جسده كتاب "الزاوية الصادقية التاريخ والمجال والمجتمع" للأستاذين الباحثين عبد الواحد المهداوي صاحب كتاب "دليل التراث الثقافي الطبيعي بالمغرب" وكتاب "حماية التراث بالمغرب مقاربة تاريخية وقانونية" والأستاذ حسن الصادقي صاحب كتاب "مخطوطات أحمد بابا التنبكتي في الخزائن المغربية" وكتاب "أضواء على الثقافة العربية في إفريقيا في العصر الحديث”، بالإضافة إلى الزوايا في المغرب (مؤلف جماعي).

وفي سياق الباحث في أعماق تاريخ وتراث المنطقة صدر كتاب "درعة تافيلالت: فنون الفرجة، الأنماط الثقافية والمجتمع" الذي يضم بين دفتيه أعمال ندوة الملتقى الأول لفنون الفرجة بجهة درعة تافيلالت، الذي تم تنظيمه بالجرف من 24 إلى 26 مارس 2017 تحت شعار: "فنون الفرجة بجهة درعة تافيلالت، عمق ثقافي ومظهر حضاري". 

المفكر المغربي حسن إوريد، صاحب مجموعة من الإصدارات في مجالات متعددة، أغنى الساحة الثقافية بكتاب باللغة الفرنسية “AUX ORIGINES DU MARASME ARABE” (جذور الفتور/ الوهن العربي)، والكتاب عبارة عن مجموعة من المحاضرات التي قدمها لطلبة العلوم السياسية بجامعة بوردو الفرنسية.

في مجال الإبداع الشعري: صدر للحسن عايي ديوان "الصدى الذي يعيدني إليك" وهو الديوان الخامس للشاعر بعد سحر الامتداد وكوكب الربيع ولو تنصت العصافير للبشر وقطرة مطر استعجل فتحها. 

عبد الرحمان أبو يوسف واصل سلسلة إصداراته الشعرية بديوان "حبر لمواقد الشتاء" وهو الديوان الثامن للشاعر بعد ديوان “بين شقوق المرآة” و"سفر إلى معنى السفر" و"قضبان النافذة لا تمنع السماء" و"مرآة وراء فرجار الشمس" و"وشم النشيد" و“مزهرية القدر” ثم “بلقيس ليست لاعبة نرد”. 

كما صدر للشاعر عبد القادر برطويس، ديوان "إضاءات على ظليل العتمة"، وهو ديوانه الثالث بعد عزف على قيثارة الزمن وسحر الكلمات  

الشاعر والفاعل الجمعوي والناشط الثقافي محمد جعفر دشن الساحة السنة بديوان "ابتهالات في مقام التيه" وهو الديوان الثاني للشاعر بعد ديوانه في هفوة الليل أول أسفاري. 

ومن رحم عائلة الحمري الفنية، أبى الخطاط والفنان التشكيلي مولاي علي الحمري إلا أن يضع بصمته في الساحة الشعرية بديوان اختار له "بلا عنوان". 

تنجداد حاضرة بدورها في مجال الإبداع الشعري الشبابي، من خلال ديوان "رؤى" لطارق بارا وديوان "قارة الحيرة" لحسناء جردان، التي أعطت الانطلاقة الرمزية لخروج الأعمال الإبداعية بصيغة المؤنث بواحة فركلة إلى حيز الوجود.

الشعر الزجلي لم يدع الأشهر الأولى من سنة 2017 تمر بدون أن يصدح في سماء بلاد الكلام الموزون، من خلال ديوان "جيت راحل" لعبد الرحمان الراقي وهو الديوان الثاني لهذا الزجال الأصيل بعد ديوانه الموسوم بـ "شرجم التوب".

في مجال الرواية والقصة: الأستاذ والفنان التشكيلي المتخصص في الكاريكاتور والبورترية محمد مادون اقتحم عالم الرواية بعمل "وهج التراب" وبعد "ذات مكان... ذات زمان" لفاطمة امهوري التي تشتغل مهندسة بعمالة إقليم الرشيدية، خرج من ذات المرفق الذي ارتبط  اسمه بكل ما هو إداري عمل قصصي تحت عنوان "أسرة في زمن الفايسبوك" للمهندسة فاطمة ليمني.   

مجلة "قوافل سجلماسة" واصلت مسيرها بصدور عددها الجديد الذي عرف مشاركة مجموعة من الكتاب من المغرب (منهم بالرشيدية الدكتور سعيد كريمي والقاص ميلود بنباقي والمبدع عبد الرحيم سليلي…) والمملكة السعودية ومصر والأردن وفلسطين... وقد تم اختيار موضوع الرواية العربية بين الحرب والسلم كملف لهذا العدد.

 عمر حمداوي 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.لماذا لم ينشر تعليقي ؟

اشهار